-

مقالات مختارة

تاريخ النشر - 11-06-2024 10:24 AM     عدد المشاهدات 1    | عدد التعليقات 0

بركة العرايس .. معلم بيئي نادر

الهاشمية نيوز - د. أحمد جبر الشريدة

تقع بركة العرايس في أقصى شمال التراب الوطني لأرضي الأردن والى الجنوب من نهر اليرموك بـ 1 كيلو متر و إلى الشرق من موقع الحمة الأردنية بحوالي 2 كليو متر.
سميت بهذا الاسم نظرا لإجراء عدد من مراسم الزواج والزفاف لدى أهالي المنطقة المجاورة (قرية المخيبة الفوقا ) على ضفافها من «حمام العريس» و « الزفه « وانطلاق « الفاردة « منها إلى القرية.
ويرجع تميزها وتفردها كونها البركة الطبيعية الجيولوجية الغائرة الوحيدة في الأردن، تبلغ مساحتها حوالي (10) دونمات مربعة، وتقدر مساحتها مع ما حولها من الأرض بـ (32 ) دونما مربعا، ويقدر عمقها بـ (50) مترا، مياه الأمطار هي المصدر الرئيس لمياهها، وتستخدم في ري المحاصيل الزراعية، تمتلك بحيرة «العرائس» خصائص وميزات طبيعية وتنوعاً في أشكال الحياة البرية والمائية، من بينها أنواع فريدة ونادرة وأخرى مهددة بالانقراض، وتمتلك والمنطقة المجاورة لها جمالاً طبيعياً خلاباً خاصة في فصل الربيع.
أما بخصوص التنوع الحيوي والذي من أهمها السلاحف المائية التي توجد في البركة والتي تنتمي لعائلة ( Bataguridae ( واسمها العلمي( ( Mauremys rivulata، فهذه السلاحف محدودة الانتشار وتعاني من شح الغذاء وتتحسس من الملوثات البيئية، أما الضفادع فيوجد منها نوعان هما: العلجوم الأخضر، وضفدع المستنقعات وضفدع الأشجار.
وتعتبر من المواقع المهمة للطيور في الشرق الأوسط ، وهي مكان مناسب لهواة مراقبة الطيور، حيث تقع على مسار الطيور المهاجرة؛ مسار الصدع السوري الإفريقي (حفرة الانهدام )، والذي يعتبر ثاني أهم مسار لهجرة الطيور المحلقة على مستوى العالم، إذا يعبره سنويا ما يزيد على ( 1.5) مليون طائر خلال موسم الهجرة في فصلي الربيعوالخريف بين أوروبا وإفريقيا عبر حفرة الانهدام .
كما يوجد فيها أكثر من مائة نوع من الطيور المقيمة والمهاجرة مثل : صائد السمك الإزمرلي وصائد السمك الأبقع والرفراف ومالك الحزين الرمادي وبلشون الماشية والواق الصغير وبلشون الليل والبلشون الأبيض الصغير والزقزاق الشامي والزقزاق أبو ظفر والوروار الأوروبي والغرة (الكووت) ودجاجة الماء والغطاس وعدة أنواع من البط وغيرها الكثير. يوجد في البركة وما حولها معظم أنواع الزواحف المسجلة في الأردن مثل الحراذين والأوزاغ والعضيات والثعابين والأفاعي.
أما بالنسبة إلى أنواع الثدييات التي تتوفر في هذه البحيرة من الأنواع النادرة مثل :النمس المصري، والثعلب الأحمر، والذئب وابن آوى، والضبع المخطط، وقط الغابات، والقنفذ الأوروبي. علما بأن قط الغابات وثعلب الماء من الحيوانات المهددة بالانقراض.
وهذه دعوة لزيارة هذا المعلم البيئي النادر.

باحث في جودة البيئة وصون الطبيعة






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

عـاجـل :