-

كتابنا

تاريخ النشر - 22-12-2021 10:01 AM     عدد المشاهدات 299    | عدد التعليقات 0

القطاع الخاص .. يفتح الأبواب !

الهاشمية -
عوني الداوود

ثلاثة نشاطات لغرف الصناعة والتجارة وبنفس التوقيت في عواصم ثلاث ( صناعتا الاردن وعمّان في بغداد ..وتجارة عمّان في القاهرة .. وتجارة الاردن في دمشق ) تبعث برسائل مهمة في توقيت أهم يؤكد حرص القطاع الخاص ممثلا بغرف الصناعة والتجارة على التقاط الرسائل الملكية بالتشاركية مع نظرائهم في العراق ومصر تحديدا وصولا الى التكامل الاقتصادي المنشود.

*(غرفة صناعة الاردن ) حققت انجازا كبيرا من خلال اقامتها معرض الصناعات الاردنية في بغداد خلال الفترة من ( 11-20/12/2021 ) وبمشاركة نحو( 95) شركة ومصنعا ،أثمر وعقب اجتماعات ولقاءات مكثفة مع غرف واتحادات الصناعة والتجارة ومسؤولين عراقيين شارك فيها وزير الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي الذي افتتح المعرض مندوبا عن دولة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة ..أثمرت اللقاءات و اقامة المعرض عن التقدم بخطوات كبيرة نحو تكامل اقتصادي أردني عراقي متجاوزا مراحل التنسيق المشترك والتعاون المشترك من أجل تذليل العقبات والمعوقات أمام دخول البضائع الاردنية الى العراق أو العكس ، ومتجاوزا أمور اعداد قوائم بالاصناف التي تدخل هنا أوهناك ... فمعرض الصناعات الاردنية في بغداد أسفر عن توافقات حقيقية من الطرفين نحو شراكة عملية تعدّ خطوة ضرورية في طريق التكامل الاقتصادي المنشود ،وتمثّل ذلك بالاتفاق على اقامة معرض صناعات أردني عراقي مشترك كل (6 أشهر) مرّة في بغداد وأخرى في عمّان ... وامكانية اقامة معارض للصناعات الاردنية في باقي المحافظات العراقية ، اضافة لاقامة معرض « دائم « للصناعات الاردنية في العراق .

المعرض مكّن صناعيين مشاركين من التوصل لاتفاقيات ومنح وكالات شراكة مع صناعيين عراقيين ..كما أعلن رئيس اتحاد الصناعات العراقي عادل عقاب عن قطع شوط كبير نحو تأسيس شركة صناعية أردنية عراقية ، كما تم الترحيب بالمشاركة في معارض اقليمية وعالمية تحت مظلة مشتركة ( اردنية عراقية ).

كل هذا وأكثر هو انجاز يسجل أولا الى جلالة الملك عبد الله الثاني وأخيه دولة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ، وفخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذين أعلنوا ارادتهم ووجهوا الحكومات نحو المضي قدما من أجل تكامل اقتصادي حقيقي ( أردني - عراقي - مصري ) ..وهاهي الحكومات تفتح الابواب وتوقّع الاتفاقيات، واليوم بتنا نشهد قطفا للثمار من قبل القطاع الخاص.

معرض الصناعات الاردنية في بغداد انجاز لغرفة صناعة الاردن ورئيسها م. فتحي الجغبير ومجلس ادارة الغرفة والفريق التنفيذي وجميع المشاركين ، وبتعاون ودعم كبيرين من الحكومة ممثلة بوزارة الصناعة والتجارة والتموين ووزارة الاستثمارالتي تكفّلت بنحو 30% من كلف المشاركة ،وبدعم كبير ومتواصل من قبل السفارة الاردنية في بغداد وسفيرنا ( خبير الصناعة والتجارة والاستثمار والدبلوماسية ) د. منتصر الزعبي، والملحق الاقتصادي رامي القضاة وجميع أفراد السفارة .

*(غرفة تجارة عمّان ) ممثلة برئيسها نقيب تجار المواد الغذائية توفيق الحاج توفيق وعلى هامش المشاركة الاردنية في معرض « فود افريكا « في القاهرة التقى وزيرة التجارة والصناعة المصرية د. نيفين جامع وبحث آليات تعزيز مبادلات البلدين التجارية وامكانية اقامة معرض للصناعات المصرية في المملكة.

*( غرفة تجارة الاردن ) ممثلة برئيسها نائل الكباريتي بذلت جهودا كبيرة خلال الاشهر الماضية من أجل تفعيل التعاون التجاري مع سوريا ، والجهود متواصلة من أجل مشاركة أردنية فاعلة في ( المعرض الأردني للتجارة والخدمات ) مطلع الشهرالمقبل في دمشق.

باختصار:غرف الصناعة والتجارة تتحرك وبقوة وتقود مبادرات تستحق مزيدا من الدعم الحكومي لازالة جميع المعوقات أمام القطاعين الصناعي والتجاري بما يمكنهما من المنافسة مع الآخرين .






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :