-

مقالات مختارة

تاريخ النشر - 22-06-2021 10:46 AM     عدد المشاهدات 94    | عدد التعليقات 0

ألو .. انا غادة السمّان

الهاشمية -
طلعت شناعة

لم أكد ابعث لها « رسالة « عبر « الفاكس « ، حتى كان صوتها يأتيني من « باريس « :
الوووو..
انا غادة السمّان
شعرتُ ان قلبي قفز من مكانه ، فهذا صوت الكاتبة التي أحببتُها من « اوّل حرف « ومن « اول رواية « ومن اول « اعلنتُ عليك الحب «.. وكنتُ وقتها اتهجّى الأبجدية في الصف « الثاني ثانوي ب «.
قألت: كيفك صديقي ؟
يا للروعة..
أنا صديق « الأستاذة « و « سيدة الكلمة العربية «... صاحبة « كوابيس بيروت « و « الجسد حقيبة سفر « و « الرغيف ينبض كالقلب « . ؟
استاذنتُها كتابة « مقدمة « كتابي الجديد « الجريدة والعقاب «.
قالت بما يشبه « الاعتذار « :
اوعى تخلي حدا يكتب لك مقدمة.. قدّم نفسك للقارىء بنفسك « .
وأضافت بصوت ناعم كالحرير :
نزار قباني وهو شاعر كبير وقريبي عرض عليّ كتاب مقدمة اول كتبي « عيناكَ قدَري « و ما رضيت.
هذا مبدأي
لا اكتب ولا اسمح لأحد أن يكتب لي مقدمة كتبي.
قلتُ لها :
لكن يا ست غادة .. انا تعلمت منك اسلوب توظيف لغة الأدب في» التحقيقات الصحفية «.. واتمنى ان تتجول كلماتك في صفحات كتابي الجديد ..
قالت :
ولو.. وانا سعيدة بأنك تلميذي
بس لا تخلي حدا يكتب لك المقدمة.
و... أشادت برسالتي التي بعثتُها لها ..
ثم اخذت تحدثني عن « البومة « / تعويذتها.
كما سالت عن اخباري وعن عائلتي وكذلك تحدثت عن ابنها « الدكتور حازم الداعوق « الذي اهدته فيروز « سريرا مع الالعاب « عندما ولدته غادة السمان وكانت تسكن وقتها في حي « عين التينة « ب بيروت.
طالت المكالمة .. وخجلتُ من إطرائها لأسلوب بالكتابة . واتفقنا على التواصل عبر البريد والهاتف و « الفاكس «.
* ملحوظة « لا تزال غادة تتعامل مع الفاكس ولا علاقة لها بالسوشيال ميديا و « الفيس بوك « .
شكرا كاتبتي .. الكبيرة
شكرا صديقتي المبدعة
غادة السمّان.






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :