-

المجتمع والناس

تاريخ النشر - 05-04-2018 09:46 AM     عدد المشاهدات 3797    | عدد التعليقات 0

عجلون: جمعية سيدات خيرية تتمكن من بناء وترميم 777 منزلا للفقراء

الهاشمية - تمكنت جمعية سيدات الينابيع الخيرية، من بناء وترميم زهاء 777 منزلا لأسر فقيرة في محافظة عجلون منذ انشائها العام 2013، بدعم منها عبر توفير قروض ميسرة، وبجهود ومبادرات تطوعية من فرق محلية وأجنبية عدة، وفق رئيستها سناء القدحات.
وتبين القدحات، أن العمل يجري حاليا على بناء منزلين في منطقة اشتفينا لأسرتين فقيرتين، موضحة أن عدد المنازل التي تم بناؤها بالكامل وصل إلى 27 منزلا تم توفير قرض ميسر لها بمبلغ 6 آلاف دينار، في حين وصل عدد المنازل التي استفادت من أعمال الصيانة إلى زهاء 750 منزلا، لافتة إلى أن الجمعية قدمت قروضا للأسر الفقيرة حتى الآن بمبلغ إجمالي وصل إلى 290 ألف دينار.
وتقول إن تلك المبادرات يتم تنفيذها بالتعاون مع منظمة "هابيتات" للأعمال الإنسانية وعدد من المنظمات الأجنبية لخدمة المجتمع المحلي في المنطقة، وخاصة في مجال بناء المنازل ودهان وصيانة بعض المنازل الأخرى، مشيرة إلى أن بناء المنازل يتم بطريقة حديثة يتم تنفيذها لأول مرة في المحافظة "البناء الأخضر" والمتضمن طرق عزل المباني لتفادي المؤثرات الصيفية والشتوية، والاستفادة من كفاءة الطاقة والمياه.
ويقول المستشار الهندسي للبناء الأخضر، الدكتور شعيب القضاة "إن فكرة المشروع تهدف إلى تحسين المنازل الشعبية من حيث استغلال كفاءة الطاقة والمياه عبر تغير أسس البناء التقليدية بأخرى جديدة من شأنها تخفيض الكلف"، موضحا أن ذلك يتم من خلال إيجاد عزل حراري بالطريقة الصحيحة ورفع كفاءة النوافذ باستعمال الزجاج المزدوج، ورفع كفاءة المياه من خلال زيادة الحصاد المائي لتجميع مياه الأمطار، والاستفادة من المياه الرمادية.
ويشير إلى أن المشروع يتم تنفيذه بالتعاون مع المجلس الأردني للبناء الأخضر، بحيث يشتمل على برامج توعوية وتثقيفية ودورات وورش عمل للسكان ومعلمي البناء، لافتا إلى أن المشروع بدأ بتنفيذ 5 منازل منها اثنان في عجلون، و3 منازل موزعة على مناطق السلط والمشارع وكفرسوم.
وأكد أن الجزء الثاني من المشروع سيتضمن إعادة ترميم 40 منزلا ورفع كفاءة الطاقة فيها، مبينا أنها ستتوزع بين أربع مناطق هي عجلون والمشارع ودير علا وغور الصافي بواقع 10 منازل لكل منطقة.
ويقول مدير برنامج "هابيتات" في إقليم الشمال، محمد ملكاوي "إن هذه البرامج تأتي لمساعدة الأسر الفقيرة والمحتاجة وخاصة في مجال بناء المنازل وصيانتها"، مؤكداً أن البرنامج سوف يستمر في المنطقة لمساعدة أكبر عدد ممكن من الأسر.
ومن جهتهما، أعرب مستفيدان من المبادرة، وهما أحمد القضاة وذكاء القضاة، عن شكرهما وتقديرهما للجمعية ومنظمة "هابيتات" على جهودها الكبيرة في مساعدة أبناء المنطقة، مؤكدين أن الجمعية أسهمت بشكل كبير بتوفير حياة كريمة لعدد كبير من الأسر من خلال المبادرات التي تطلقها في مجال بناء وترميم المنازل.
إلى ذلك، تؤكد قدحات أن الجمعية التي تضم في عضويتها 39 سيدة والعديد من المتطوعين، تعمل أيضا على تدريب السيدات على الأشغال اليدوية، كما تسعى خلال الفترة المقبلة إلى الاعتماد على نفسها في خدمة مجتمعها المحلي المستهدف ضمن منطقة الروابي ومنطقة العيون في المحافظة، لافتة إلى وجود مشروع آخر تنفذه الجمعية، يتمثل بتقديم القروض الزراعية بهدف تحسين معيشة الأسر المستهدفة وزيادة دخلها، مشيرة إلى أن المشروع جاء بمنحة من الديوان الملكي وبإشراف مؤسسة نهر الأردن، بحيث استفادت منه عشرات الأسر، ما بين مشاريع زراعية وسخانات شمسية.
يشار إلى أن رئيسة الجمعية، سناء قدحات، الحاصلة على وسام الملك عبدالله الثاني ابن الحسين للتميز، من الدرجة الثالثة، كانت بدأت عملها التطوعي قبل 8 سنوات، فكانت بداياتها في جمعية محلية لذوي الاحتياجات الخاصة كمدرسة للصم، لينتهي بها المطاف كرئيسة لجمعية سيدات الينابيع.






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :