-

اسرار وخفايا

تاريخ النشر - 28-05-2023 09:56 AM     عدد المشاهدات 384    | عدد التعليقات 0

عيد الاستغلال أم الاستقلال .. حوارات صاخبة على التواصل وانتقادات لوزير سابق تحدّث عن تخلّف

الهاشمية نيوز - انشغلت مواقع التواصل الاجتماعي الأردنية بسلسلةٍ من التعليقات الغاضبة والاحتقانية.
وتلك التي تُحاول الرد والمتابعة على ما سُمّي بمظاهر انفلات ومُخالفات للقانون بالجُملة خلال احتفالات تلقائية وعفوية في الشوارع بمناسبة عيد الاستقلال.
وتحدّثت منابر تواصليّة عن تلك المُخالفات التي وصلت إلى حدود غير مسبوقة وتسبّبت بزحام شديد في السيارات بالشوارع العامّة.
ويبدو حسب وجدي العبادي وهو راصد إلكتروني على فيسبوك أن مظاهر ابتهاج الأردنيين وخروجهم للشوارع خصوصا بين المحافظات والمدن تحت عناوين عيد الاستقلال لها علاقة بالتزامن ما بين عيد الاستقلال واحتفالات زواج ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله.
وعلى فيسبوك طالب الناشط الإلكتروني مجدي قبالين بمحاسبة وزير الاتصالات الأسبق مروان جمعة لأنه وصف الاحتفالات في الشوارع وإغلاق بعضها وإعاقة السير بأنه “مظهر متخلف” وكان جمعة قد نشر على تويتر تغريدة انتقد فيها ما أسماه في التعبير عن الاحتفال بعيد الاستقلال كما ألمح لإغلاق الشوارع وتعطيل مصالح الناس خلافا لمضامين عيد الاستقلال.
واعتبر الوزير السابق جمعة أن بعض المواكب كان ينبغي أن لا تعلن الهوية العشائرية أثناء الاحتفال بعيد الاستقلال لكن قبالين لم يعجبه تعليق الوزير جمعة وانتقده بشدّة وحاول تذكيره علنا بحوار جمعه بمناسبة سابقة أصر فيه الوزير جمعة على أنه في أصله وجذره ينتمي إلى محافظة الطفيلة جنوبي المملكة
ووصف الاعلامي سهم العبادي على منبره الالكتروني ما حصل من مخالفة للقانون اثناء الابتهاج بعيد الاستقلال بأنه تعبير عن الاستغلال وليس عن عيد الاستقلال وقال العبادي بأن عيد الاستقلال يعني تعداد المراجعة تعداد الانجازات وسأل بتهكم وسخرية علي الخوالدة عما إذا كانت الأيام الأجمل والتي تفسر حالة الشوارع العامة خلال اليومين الماضيين هي تلك الأيام التي تحدث عنها رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة ردد مقولته الشهيرة بأن أجمل الأيام لم تأتِ بعد.
وقال سائد العظم على فيسبوك أيضا أنه خرج للشارع وعاد للتو بسبب الزحام ثم أضاف يبدو أن الشعب الأردني هسهس



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :