-

مقالات مختارة

تاريخ النشر - 14-03-2023 10:03 AM     عدد المشاهدات 189    | عدد التعليقات 0

لحم ولبن وقروش

الهاشمية نيوز -
ابراهيم عبدالمجيد القيسي

أدبيات العباد الرمضانية انطلقت مبكرة هذا العام، ولم ينقصها الا أن يحدد المهتمون والورعون موعد صلاة العيد، لكن من بين الأخبار الطاغية على غيرها أخبار «الأكل»، فكثير من الجياع قلقون منذ الآن بأنهم لن يشبعوا في رمضان، ويحترقون تعاطفا على الفقراء، وهم ربما لا يعلمون ان جوع رمضان الكريم مقدس، وأن الصيام عن أكل الطعام هو شرط الصيام الأول..

مما زاد الإثارة حول الحديث عن الأسعار والطعام في رمضان، موضوع الأبقار وحليبها ومشتقاته، سيما بعد موضوع النوع الجديد من الحمى القلاعية، حيث لاحظنا ارتفاعا (مبالغا فيه) بأسعار اللحوم لا سيما لحوم الأبقار، وحليبها ومشتقاته..

ذكرت وزارة الزراعة بل ونشرت إحصائيات، فيها ارقام دقيقة عن نفوق ابقار بسبب الحمى القلاعية، وهي أقل بكثير مما يدعيه بعض التجار، خصوصا أولئك الذين يريدون المتاجرة بالأزمة، حيث لا أبقار لديهم لتنفق ولا حليب طازجا يسوقونه ويصنعون مشتقاته، فبعض هؤلاء هم من يضخمون الاخبار والخسائر..

الحكومة مهتمة تماما بموضوع توافر السلع كلها في الأسواق كلها، في شهر رمضان وغيره، وفي حين أن بريطانيا العظمى حسب الصحافة الجادة والساخرة، ونتيجة لسوء الأوضاع الاقتصادية فيها وفي اوروبا، حددت لمواطنيها شراء 3 حبات بندورة فقط، لم نشعر في الأردن بنقص او نضوب لسلع بعينها لا في فترة كورونا، ولا منذ انطلاق الحرب في أوكرانيا، وكانت رفوف البضائع في المحلات والبقالات حتى في البوادي والمناطق النائية، عامرة بالسلع وبأسعار معقولة، ومع ذلك فالحكومة مهتمة تماما بتوافر السلع وعقلانية السوق وما زالت تتوعد كل مستغل للازمات والمناسبات.. ومع ذلك، قامت وزارة الزراعة اولا بالتعهد بتعويض المزارعين الذين نفقت أبقارهم، وكذلك خاطبت مؤسسة المواصفات والمقاييس لوقف العمل بالمواصفة فيما يتعلق بصناعة الألبان من حليب البودرة، حيث كانت المواصفة الأردنية لا تسمح بإدخال حليب البودرة في صناعة الألبان، بل وتعهدت أيضا بفتح باب استيراد الحليب ومشتقاته في حال كان هناك نقص بالمعروض في أسواقنا الأردنية، لكن كما قلنا، هناك من يعتبر (مصائب قوم عند قوم فوائد)، مبدأ عمل محترم، وكسب مشروع، لذلك تجده يضخم المشاكل كي يستفيد رغم ان المشاكل لم تقع في قطاعه.

أما عن اللحوم، فقد سمحت الوزارة بإعادة استيراد اللحوم البرازيلية، بعد أن اوقفتها قبل أسابيع، بسبب انتشار مرض ما في البرازيل (اتوقع بأنه مرض جنون البقر)، لكنها عادت، وبعد ان صدرت تقارير من منظمة صحة الحيوان التابعة للأمم المتحدة بخلو اللحوم البرازيلية من اي مرض، عادت وسمحت باستيراد اللحوم البرازيلية.

وعلى صعيد السماح باستيراد الأبقار الحية، فقد قررت الوزارة السماح باستيراد ما نسبته 25% من عدد أبقار المزارع المتضررة من الحمى القلاعية، يعني ان المزرعة التي تعرضت لحالات نفوق أبقار بسبب الحمى القلاعية الجديدة، وكان مثلا عدد الأبقار في تلك المزرعة قبل النفوق 100 رأس من الأبقار، يمكن لصاحبها ان يستورد 25 رأسا من الخارج لتعويض النقص، ولا اعتقد ان نسبة النفوق وصلت الى 25% في اي مزرعة تعرضت للإصابة.

معنى الكلام، بأننا إذا استثنينا حملات التشكيك والإشاعة والحملات التي غرضها الاتجار بالألبان والحليب واللحوم في «موسم» رمضان، فإن أسواق المملكة مستقرة، ولا نقص فيها من السلع الغذائية، وأذكرك بمقالة كتبتها الأسبوع الماضي، أوردت خلالها تصريحات لمدير عام المؤسسة الاستهلاكية المدنية، قال فيها: وفرنا في أسواقنا 4 سلع (دجاج مجمد، وسكر، ورز، نسيت الرابعة) بأسعار منخفضة عنها في رمضان العام الماضي والعام الذي قبله والذي قبله.

انتبهوا للجشعين وركاب الموجة وللمحتكرين والمستغلين.. ونحن بألف خير والحمد لله.






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :