-

مقالات مختارة

تاريخ النشر - 01-08-2022 10:05 AM     عدد المشاهدات 101    | عدد التعليقات 0

هذا ما سأفعله إذا حدثت الحرب النووية

الهاشمية -
كامل النصيرات
يكثر الحديث يوميًّا عن احتمالية الحرب النووية بين الدول الكبرى التي قرّفتنا الحياة دون نووي.. وإذا لا سمح الله صارت الحرب وصارت وأنجاني الله منها وفتحت التلفزيون ولم أجد أحدًا يقدّم نشرات الأخبار ولم أعثر على أيّ خبر عاجل؛ ساعتها لا بدّ لي أن أتصرّف .. سأتصرّف..!

وكثيرون سيتساءلون الآن: ماشي؛ عارفين أنك يا سبع البرمبة ستتصرف ولكن ما هو طبيعة هذا التصرّف..؟ البحار كلها لك بمائها وسفتها وغوّاصاتها .. الأرض بقارّاتها .. بمبانيها ومصانعها وحدائقها و شققها المفروشة والمرفوشة.. جرار الغاز لي.. الثلاجات لي.. كنابايات العالم كلّها لي.. النوفوتيهات .. كل ملابس الموضة.. كل الالكترونيات.. يا بااااااااااااااااي.. ملايين الأشياء لي.. حتى الطائرات والصواريخ لي ( كيف بدّي أشغلهن؟)..!

سأكون القطب الوحيد في العالم.. لن ألعب شدّة مع أحد.. لا مباريات كرة قدم.. لا أسرار أتبادلها مع أحد..على من سأنمّ.. يا حسرة ما فيش..! هل تتخيلون؟؟ شيء فوق التصور أن تكون ( آدم) لكن ليس في عصر البدء ولكن في عصر ما بعد الحداثة.. ! من سيتمشكل معي؟ من سينكدّ عليّ؟ من سيسمعني كلام على الطالعة والنازلة؟ آه .. إنها (حواء) .. سأبحث عنها لأجدها كي نبدأ قصّة الحياة من جديد .. ووعد لن أخلّف منها لا قابيل ولا هابيل..لأنها لن تكون فاضية لي بعد أن صار لديها مليارات من أدوات التجميل ومليارات المرايا..!






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

عـاجـل :