-

المجتمع والناس

تاريخ النشر - 26-04-2021 10:49 AM     عدد المشاهدات 69    | عدد التعليقات 0

الحفاظ على الصحة خلال شهر رمضان .. من الأولويات

الهاشمية - غالباً ما يبدأ شهر رمضان بطاقة كبيرة لدى غالبية الصائمين؛ إنما قد يكون من السهل التعثر أثناء محاولة الحفاظ على الصحة أثناء الصيام، وتحقيق التوازن بين المسؤوليات اليومية المعتادة والصوم.

- وجبة الإفطار.

هناك فرصتان فقط لتناول الطعام خلال شهر رمضان؛ في الصباح الباكر قبل شروق الشمس (السحور)، وبعد غروب الشمس في المساء (الإفطار)، ويمكن تخطي وجبة السحور؛ لأنه من الصعب أن يكون لديك شهية في هذا الوقت المبكر من اليوم.

ومع ذلك، توضح نسيمة قريشي، مؤلفة دليل رمضان الصحي، أنه من المهم للغاية عدم تفويت وجبة السحور، إذ ستؤثر اختياراتك الغذائية على طاقتك طوال اليوم.

وتقول قريشي: «كثيراً ما يلجأ الناس إلى الكربوهيدرات البسيطة في وجبة الصباح، لكن الكربوهيدرات البسيطة لن توفر طاقة طويلة الأمد، وبدلاً من ذلك؛ توصي بتناول الحبوب الكاملة المقترنة بالدهون الصحية والبروتينات وكذلك الفواكه والخضراوات.

وتشمل هذه الأطباق: دقيق الشوفان اللذيذ، والفطائر، والسلطة، وشوفان الفراولة والشوكولاتة بين عشية وضحاها.

- شرب الماء.

يعدُّ شرب الماء من الأمور المهمة للغاية وله العديد من الفوائد الصحية؛ إذ يمكن أن يؤدي عدم شرب كمية كافية من الماء إلى سوء الحالة المزاجية وزيادة التعب، ويمكن أن يؤثر ذلك على مستويات الطاقة والذاكرة.

يمكن أن يساعد الحفاظ على تناول الماء أيضاً في إدارة الحالات الصحية المزمنة، كما أن له دوراً في منع وعلاج الصداع والصداع النصفي، وتشكل حصوات الكلى والإمساك، فضلاً عن الحفاظ على ضغط الدم.

ينصح الأطباء باستخدام الوقت الذي يسبق شروق الشمس وبعد غروبها كفرصة لإعادة الترطيب وتلبية كمية الماء الموصى بها.

وقد يكون من المفيد أيضاً الانتباه إلى الأطعمة المتناولة، ففي حين أن الحلويات خلال شهر رمضان يمكن أن تكون مغرية للغاية، يجب محاولة اختيار الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الماء بدلاً من ذلك.

وتوصي قريشي بدمج الفواكه والخضراوات المليئة بالماء في الوجبة المسائية، مثل: الفراولة، البطيخ، الشمام، الخيار، الكوسا، الفليفلة الحلوة، والطماطم.

تعتبر الأطعمة التقليدية مهمة جداً للمسلمين، خاصة خلال شهر رمضان.

في حين أن الإفطار هو احتفال، فإنَّ تناول الأطعمة التقليدية كل مساء قد لا يكون أفضل فكرة، فبعد يوم كامل من عدم تناول الطعام والشعور بالجوع، من الشائع أيضاً الإفراط في تناول الطعام، وقد يؤدي ذلك إلى إرهاق في الصباح وزيادة الوزن على مدار الشهر.

توصي قريشي بكسر الصيام بتناول التمر وبعض الفاكهة وشرب بعض الماء، ثم التوقف قليلاً، والعودة إلى الوجبة، على أن تتضمن ما يلي، - نصف طبق من الخضراوات أو السلطة، - ربع طبق من الكربوهيدرات. وعند اختيار الكربوهيدرات المكررة، يجب الحرص على تقليلها إلى الحد الأدنى، - ربع طبق من البروتين.






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :