-

اخبار محلية

تاريخ النشر - 17-10-2020 08:03 PM     عدد المشاهدات 432    | عدد التعليقات 0

حقيقة وجود مناطق في الأردن تعاني من "إرهاب ورعب"؟

الهاشمية -
تحدث الخبيرُ الأمنيُ والاستراتيجي العميد المتقاعد أيمن مطر، حولَ قضيةِ البلطجةِ وفرضِ الإتاوات وحقيقةِ وجودِها في المجتمعِ الأردني.

وعن أي مدى يمكنُ الحديثُ عن "عصاباتٍ" مُنظمة لفرضِ الإتاواتِ في الأردن، قال مطر إن الحالة لم تصبح ظاهرة لكنها متكاثرة ولا بد من وأدها.

وقال مطر، إنه لا بد من التعامل مع هذه الفئة كمجرمين والضرب عليها بيد من حديد، دون النظر لحقوق الإنسان.
ولفت إلى أن التاريخ يشير إلى أن العديد من المجرمين في الأردن إنضموا لمنظمات إرهابية في الخارج.

وتحدث العميد المتقاعد عن دور المافيات العالمية في تنشيط هذا النوع من المجرمين، الذي يعلم بعضهم بالقوانين أكثر من المحامين أنفسهم.

وقال إن إعلان الأمن اليوم وبيانه بشأن هذه الفئة الخارجة عن القانون، شدد العميد المتقاعد إلى أننا لم نصل لمستوى المافيا، لكننا نتحدث عن فئات إجرامية متوزعة في مناطق معينة.

ونفى العميد المتقاعد أن يكون هناك قصورا في التشريع، لكن المشكلة في تفعيلها بطريقة أشد صرامة.

وقال " لم أسمع أنه تم استغلال هذه الفئات لغايات انتخابية، لكن ربما يتم استغلالها من قبل مواطنين لتحصيل حقوقهم".

وأشار إلى أن بعض المناطق في الأردن تعاني من "إرهاب ورعب" من هذه الفئة الإجرامية، مشددا على ضرورة حماية أفراد الأمن والقضاة من ملاحقتهم.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

عـاجـل :