-

اسرار وخفايا

تاريخ النشر - 01-03-2024 04:29 PM     عدد المشاهدات 83    | عدد التعليقات 0

مقتل مستشار بالحرس الثوري في غارة إسرائيلية على بانياس بسوريا

الهاشمية نيوز - بعد ساعات على الغارة الإسرائيلية التي طالت مبنى في مدينة بانياس على الساحل السوري، تكشفت تفاصيل جديدة.
فقد أدت الغارة إلى مقتل مستشار في الحرس الثوري الإيراني، يدعى رضا زارعي.

مبنى يقطنه إيرانيون
إذ ذكرت قناة منسوبة للقوات المسلحة الإيرانية على تيليغرام أن الضربة استهدفت مبنى يقطنه إيرانيون.
كما أشارت إلى أن من بين القتلى في الحرس الثوري رضا زارعي، ما قد يشي باحتمال أن يكون هناك قتلى آخرين.
ويحمل زارعي رتبة عقيد وهو أحد أعضاء المنطقة الأولى البحرية التابعة للحرس الثوري في بندر عباس.
في حين نشرت وسائل إعلام محلية فيديو يوثق ابلاغ عائلة العقيد القتيل نبأ وفاته في سوريا. بينما ظهر في المقطع المصور أفراد من أسرته يبكون ناعين رحيله.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، كشف بوقت سابق في تصريحات للعربية/الحدث أن الغارات استهدفت 3 قيادات إيرانية كانت داخل المنزل أو المبنى، ما أدى إلى مقتل شخص على الأقل.
كما أشار إلى أن هذه المنطقة تعرضت سابقاً لقصف إسرائيلي استهدف مستودعات للإيرانيين.

أكثر من 19 مرة
ومنذ مطلع السنة الحالية (2024) استهدفت إسرائيل ميليشيات إيران وحزب الله في سوريا أكثر من 19 مرة، حسب احصاءات المرصد.
ففي يناير قتل 13 شخصاً بينهم خمسة مستشارين في الحرس الثوري بغارة إسرائيلية استهدفت مبنى في حي المزة غربي دمشق، حيث مقار أمنية وعسكرية سورية، وأخرى لقيادات فلسطينية وسفارات ومنظمات أممية.
وفي أواخر ديسمبر الماضي (25 ديسمبر 2023) قتل القيادي في الحرس الثوري رضي موسوي قرب دمشق.
كما اغتيل نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري مطلع يناير في ضاحية بيروت الجنوبية، معقل حزب الله، والقيادي العسكري في حزب الله وسام الطويل في جنوب لبنان، في عمليات اتهمت إسرائيل بتنفيذها.
أتت تلك الضربات المستمرة بالتزامن مع الحرب الدائرة في قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر، والتي تزداد الخشية الدولية من اتساع رقعتها.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

عـاجـل :