-

المجتمع والناس

تاريخ النشر - 24-02-2024 01:54 PM     عدد المشاهدات 156    | عدد التعليقات 0

سؤال الرواتب يفتح شهية الأردنيين

الهاشمية نيوز - أبدى مواطنون تخوفهم وقلقهم مع اقتراب شهر رمضان المبارك، بسبب توجه الأسواق إلى رفع أسعار السلع، مطالبين الجهات المعنية بتحديد سقفا لها يتناسب مع أوضاعهم المادية وضعف دخولهم الشهرية.

وتفاعل أردنيون مع سؤال نشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول الحد الادنى للرواتب الذي يمكنه الانفاق على عائلة لتعيش حياة كريمة في الأردن، بين متفائل ومتندر ومتشائم.

اللافت في إجابات المواطنين كان أن الحد الأدنى للرواتب للإنفاق على عائلة لا تدفع ايجار منزل هو 600 دينار، مرجعين ذلك إلى غلاء أسعار السلع ومتطلبات الحياة.

وتوافق المتفاعلون، على أن الحد الأدنى للدخل يجب ان يتجاوز الـ 800 دينار في حال كانت العائلة تدفع ايجار منزل، لافتين الى ان هذا الحد لا يكفي سوى لتلبية الحاجات الاساسية للأسرة وتغطية الفواتير الشهرية.

معلقون قالوا، إن مبلغ الـ 800 دينار لا يكفي في حال وصل عدد أفراد الأسرة إلى خمسة أشخاص، خاصة إذا كان منها طلبة مدارس أو جامعات، فبين تلبية الاحتياجات والمصروف والرسوم الدراسية يجب ان يتعدى الدخل الشهري الـ 1000 دينار.

كذلك، أكد مواطنون ضرورة توفير دخل ثان للأسرة حتى تتمكن من تلبية احتياجات افرادها والعمل على تأمين مستقبلهم في حال توفرت الفرصة لذلك.

من جهة أخرى تندر معلقون على الرواتب بشكل عام، اذ قال احدهم: "الراتب بدو راتب عشان يكفي مصاريف العائلة"، فيما قال آخر: "اذا ماعندك التزامات جامعة وايجار بيت ومريض بالبيت يادوب ٨٠٠ دينار".

بالمقابل دعا بعض المواطنين الى التحلي بالصبر ومحاولة التقليل من شراء المستلزمات غير الضرورية، حيث علق احدهم قائلا: "توكل على الله حسن التوكل.. يرزقك كما يرزق الطير.. كما قال صلى الله عليه وسلم.. رزققه أكثر من خلقه"، فيما أضاف آخر: "اللي بدخل عليه ٢٠٠ واللي بدخل عليه ١٠٠٠ التنين رح يصرفوهم.. المعادلة مو كم بكفي المعادله كيف تصرف وتدبر امورك".



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

عـاجـل :