-

عربي دولي

تاريخ النشر - 12-02-2024 12:51 PM     عدد المشاهدات 56    | عدد التعليقات 0

19 مجزرة و164 شهيدا خلال 24 ساعة بغزة

الهاشمية نيوز - ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي مجازر مروعة في مناطق عدة وسط وجنوب قطاع غزة، راح ضحيتها أكثر من 300 بين شهيد وجريح، معظمهم من النساء والأطفال، وذلك مع تواصل العدوان الوحشي لليوم الـ129 على التوالي.
أبرز المجازر كانت في رفح، حيث أفادت مصادر طبية باستشهاد وإصابة العشرات في القصف المكثف والأحزمة النارية التي استهدفت مناطق متفرقة برفح فجر الاثنين، في استهتار واضح بكل التحذيرات الدولية التي حذرت من مجازر في عموم المنطقة التي تكتظ بمئات آلاف النازحين.
وقالت مصادر طبية فلسطينية، إن نحو 70 فلسطينيا استشهدوا وأصيب نحو 200 في غارات جوية ومدفعية استهدفت منازل ومساجد في منطقة الشابورة بمدينة رفح.
وأوضحت أن طواقم الإنقاذ تواصل عمليات البحث عن جثث الشهداء والمصابين تحت الأنقاض.
وقال شهود عيان، إن القصف كان مفاجئا واستهدف منازل مأهولة ومساجد توؤي مئات النازحين، ما تسبب في حالة من الذعر والخوف في صفوف النازحين.
وبرر جيش الاحتلال مجزرته المروعة، بتمكنه من تحرير أسيرين اثنين خلال مهمة ليلية في رفح، التي كانت تصنف "آمنة" في القطاع ويقيم فيها نحو 1.4 مليون إنسان، جلهم من النازحين.
وفي دير البلح، استشهد 15 فلسطينيا، بينهم أطفال ونساء، إثر قصف طائرات الاحتلال منزلا، صباح الاثنين، في منطقة البروك بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة.
وأفادت مصادر صحية، بوصول جثامين 15شهيدا بينهم أطفال إلى مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح بعد قصف منزل بمنطقة البركة.

19 مجزرة خلال ساعات
وأعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، ارتفاع عدد الشهداء جراء العدوان الإسرائيلي إلى 28340.
وقالت الوزارة إن "حصيلة العدوان الإسرائيلي ارتفعت إلى 28340 شهيدا و67984 إصابة منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي"، كاشفة أن الاحتلال ارتكب 19 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 164 شهيدا و200 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية.
وأفادت بأنه "لا زال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات يمنع الاحتلال طواقم الإسعاف والدفاع المدني من الوصول اليهم".



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

عـاجـل :