-

حوادث

تاريخ النشر - 21-11-2023 04:00 PM     عدد المشاهدات 93    | عدد التعليقات 0

سطو مثير على متجر مجوهرات في إسطنبول

الهاشمية نيوز - شهدت مدينة إسطنبول التركية مؤخراً حادث سطو مثيراً على متجرٍ للمجوهرات، حيث أثار الكثير من الجدل خاصة مع انتشار مقطع فيديو يوثّق الحادثة، إذ تمّت العملية خلال دقيقةٍ واحدة فقط بعد منتصف الليل، عندما تمكن 4 ملثّمين من الدخول إلى المتجّر وسرقة مجوهرات يصل ثمنها إلى نحو 7 ملايين ليرةٍ تركية، أي ما يعادل نحو 250 ألف دولارٍ أميركي.
وأظهر مقطع فيديو، نشرته وسائل إعلامٍ محلّية، وهو مسجّل بوساطة كاميرات المراقبة في المتجّر، قيام الملثّمين الأربعة بفتح باب الدخول إلى المتجّر عن بعد، عن طريق جهازٍ للتحكم، الأمر الذي أثار دهشة روّاد مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا وهو ما تسبب بإعادة مشاركة الفيديو لآلاف المرات.
وتمكّن الملثّمون الأربعة من فتح بوابة المتجّر عن طريق جهاز التحكمٍ عن بعد، مما جعل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي يتساءلون عن كيفية حصولهم على نسخة من الجهاز! وهل كان هناك علاقة أو معرفة بين الملثّمين وصاحب المتجّر؟!
وحتى الآن، لم تتمكن السلطات الأمنية من القبض على الملثّمين الأربعة أو معرفة هوياتهم، رغم أنها بدأت بالفعل بالتحقيقات بهدف الوصول إلى الجناة، بعدما تقدّم صاحب المتجّر بشكوى لدى الأجهزة الأمنية.
وأظهر مقطع الفيديو المتداول أيضاً، قيام الملثّمين بسرقة قطعٍ من الذهب والألماس تتجاوز قيمتها ربع مليون دولارٍ أميركي، خلال دقيقةٍ واحدة بعدما قاموا بتفريغ تلك القطع داخل حقيبة، ومن ثم لاذوا بالفرار على متن دراجة نارية.
ووقعت عملية السطو في منطقة بكركوي داخل مدينة إسطنبول عند الساعة الرابعة فجراً يوم الاثنين الماضي، لكن تداول مقطع الفيديو الذي وثّق العملية أعادها إلى الواجهة مرة أخرى منذ يوم أمس



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :