-

رياضة

تاريخ النشر - 25-02-2023 10:23 AM     عدد المشاهدات 86    | عدد التعليقات 0

الحوامدة: نصف دينار شهري للعضوية أكبر إهانة للوحدات

الهاشمية - قال رئيس نادي الوحدات بشار الحامدة، صباح اليوم السبت، إن بقاء رسوم العضوية للوحدات نصف دينار شهري أكبر إهانة لنادي بحجم الوحدات.

جاء ذلك خلال منشور كتبه الحوامدة عبر صفحته في موقع الفيسبوك.

وتاليا ما كتبه الحوامدة:

زملائي أعضاء الهيئة العامة في نادي الوحدات العظيم ،

تغيير النظام المالي في نادي الوحدات مسؤولية الجميع ، فتح باب العضوية للجميع وعلى طول هو الهدف و الدفع شخصي أو عن طريق البنك أو الكتروني مقبول ، النادي ملك للجميع.

طالما إمتعضنا من القوات المحمولة و هو مصطلح وحداتي بامتياز لكن هذا وقت التغيير ، أنا كنت شخصيا مع ١٥٠ دينار إنتساب لمره واحدة و رفع الاشتراك الشهري ل دينارين، لكن بعد مشاهدة ردود فعل الغيورين على نادي الوحدات فإنني أقترح ما يلي:

رسوم انتساب لمرة واحدة فقط ٥٠ دينار

رسوم اشتراك شهرية فقط دينارين .

بقاء العضوية نصف دينار شهري أكبر إهانة لنادي بحجم الوحدات ، و من يتحجج بأن الناس غير قادرة يجب عليه أن يتذكر تماما ان الناس من عضويته لا تدفع و لا هو أصلا يدفع. وأن اصرار حاملي العضويات على نصف دينار يعني ذلك فقط حب النفس و الأنانية و ركوب موجة الغلابة.

الوحدات أكبر مني و من الجميع ، بقاء الرسوم كما هي أوفر لي شخصيا بكثير لكن دمار لنادي الوحدات ، علما أن النادي المنافس تبلغ قيمة الانتساب اليه ١٥١ دينار و قيمة الاشتراك الشهري ١٠ دنانير.

و اقترح أيضا أن من يريد الترشح لعضوية نادي الوحدات بأن يدفع ٥٠٠٠ دينار و ٥٠ الف لمنصب الرئيس .

نحن مرحلة والوحدات مراحل ...

هذا الوحدات و هذا الجبل الذي يجب أن يصعب الوصول له .

عضو الهيئه العامة

بشار حوامدة



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :