-

مانشيت

تاريخ النشر - 24-01-2023 07:59 PM     عدد المشاهدات 57    | عدد التعليقات 0

مجلس علماء الذرة يعلن تحديث ساعة القيامة

الهاشمية - أعلن مجلس العلوم والأمن التابع لنشرة علماء الذرة مساء اليوم الثلاثاء تحريك عقارب "ساعة يوم القيامة" (Doomsday Clock) -المصممة للتنبؤ بمدى قرب البشرية من الإبادة المروعة- عند 90 ثانية قبل منتصف الليل.
ويعد هذا أقرب توقيت إلى منتصف الليل على هذه الساعة منذ الكشف عنها أول مرة عام 1947، كما يعد هذا التحريك رقم 25 لعقارب الساعة ذهابًا وإيابًا على مدار 76 عاما.
و"ساعة القيامة" ساعة رمزية أنشأها عام 1945 علماء شارك بعضهم في برنامج صنع القنبلة النووية، ضمن خطة "نشرة علماء الذرة"، التي تضم إلى جانب الساعة خدمات علمية أخرى. ويتخذ العلماء قرارا بشأن تحريك عقارب الساعة من عدمه بناء على مؤشرات تحسّن وضع العالم في مواجهة الأخطار النووية والمناخية.
وقال علماء النشرة -خلال بث مباشر على الموقع الإلكتروني– إنهم أخذوا في الاعتبار التغيرات الجديدة التي طرأت على العالم، مثل الحرب الروسية الأوكرانية، والتهديدات البيولوجية، وانتشار الأسلحة النووية، وأزمة المناخ المستمرة.
وفي 21 يناير/كانون الثاني 2022، أجرى المجلس تثبيت عقارب الساعة عند 100 ثانية فقط قبل "ساعة الصفر"، وهي 12 منتصف الليل.
وفي عام 1945، بدأ العلماء في جامعة شيكاغو الذين عملوا في مشروع مانهاتن رسالة إخبارية تسمى "نشرة العلماء الذريين"، حيث اجتمعت هذه المجموعة بعد عامين لمناقشة التهديد الذي يلوح في الأفق بحرب نووية.
وتم الكشف أول مرة عن "ساعة يوم القيامة" في بداية الحرب الباردة عام 1947 من قبل مجلس العلوم والأمن التابع لنشرة علماء الذرة.
المجلس -الذي يضم 11 عالما من الحائزين على جائزة نوبل ومقره مدينة شيكاغو الأميركية- قام بأول ضبط لساعة يوم القيامة في 7 دقائق قبل منتصف الليل، لتحديد مدى قرب العالم من الإبادة النووية.
وبعد 4 أشهر فقط من إلقاء القنبلة الذرية على هيروشيما وناغازاكي، صدر العدد الأول من "نشرة علماء الذرة"، التي تحولت بعد عامين من رسالة إخبارية مطبوعة إلى مجلة، وقامت فنانة المناظر الطبيعية مارتيل لانغسدورف بتصميم أول ساعة ليوم القيامة لوضعها على غلاف المجلة الجديدة.
وفي عام 1949، حرك محرر النشرة عقارب الساعة من 7 إلى 3 دقائق قبل منتصف الليل، بعد أن اختبر الاتحاد السوفياتي أسلحته النووية الأولى.
وفي عام 1953، تحركت الساعة إلى ما قبل منتصف الليل بدقيقتين، بعد أن فجرت الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي أول أسلحة نووية حرارية، ويعد هذا أقرب توقيت إلى منتصف الليل على هذه الساعة في القرن العشرين.
ومؤخرًا، تم تحديث الساعة لتشمل تهديدات إضافية تتجاوز مجرد الطاقة النووية، مثل تهديدات تغير المناخ، بالإضافة إلى تهديدات أخرى تدفعنا إلى الاقتراب أكثر من أي وقت مضى من الانقراض.
ومنذ ذلك الحين، يقوم أعضاء مجلس العلوم والأمن في نشرة علماء الذرة سنويا بتعديل الوقت للتفكير في ما إذا كانت أحداث العام السابق قد دفعت البشرية إلى الاقتراب من الدمار أو بعيدًا عنه، ويعتمدون في ذلك على قاعدة بيانات تضم أكثر من 100 تنبؤ لتقييم المخاطر.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :