-

كتابنا

تاريخ النشر - 24-01-2023 09:26 AM     عدد المشاهدات 158    | عدد التعليقات 0

هالات

الهاشمية - أمعنتَ في الغياب
هالة الداوود

ما زلت أعشق الحديث إليك وأنت غائب..
هذه المرّة الأمر يختلف قليلاً لأنك أمعنت في الغياب..
وأخذت معك أبجديّة الحياة.. ما عُدّتُ قادرة ًعلى الحديث
أحرقتَ كل الياسمين.. وما عُدّتُ أهتدي إليك
أتدري أنكَ عاشقٌ بائس.. تعتقدُ أنكَ تُدركُ فنّ التوقيت
سأهمس في أذنك سرًا صغيرًا
ما سأهمسه الآن يختلف كثيرا عن ما كنت سأهمسه قبل سبعِ أمنيات مضت..
لك أن تعتقد ما تريد
لكن فن التوقيت قد تلخص في أنك أجهضت أجِّنة الفرحِ التي حاولتْ قصتنا إنجابها
فهنيئًا لك..
كنتَ أسطوريًا.. أتصدق أنني قد صدقت ذلك
كيف اقتنعت أنّ هناك رجالًا أسطوريون؟
الرجال يتقنون الأنانية ويمتهنون القسوة
وخبيرون في حشو الأذى داخل التفاصيل
عليّ أن أوقف الهمس.. حزينة لأنني خططت لكلمات أخرى كانت هي الأحق أن تـــُهمس
لكنّك كما أخبرتك سابقًا
قد أمعنتَ في كل شيء يستبيح دمعي
ومن ثمَّ أمعنت في الغياب.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :