-

عربي دولي

تاريخ النشر - 01-07-2022 04:14 PM     عدد المشاهدات 60    | عدد التعليقات 0

استطلاع: حوالي ثلث الأمريكيين مستعدون لحمل السلاح ضد السلطات

الهاشمية - كشف استطلاع رأي أن أكثر من ربع سكان الولايات المتحدة الأمريكية مستعدون لحمل السلاح ضد الحكومة، لشعورهم بعدم الانتماء إليها، بحسب صحيفة The Guardian البريطانية، الخميس 30 يونيو/حزيران 2022.
الاستطلاع الذي نُشرت نتائجه، الخميس، شمل 1000 ناخب أمريكي مسجَّل، وكشف أن معظم المصوتين يرون أن الحكومة "فاسدة وتتحايل بالتزوير على الأشخاص العاديين ممن هم مثلنا".
وتدل نتائج الاستطلاع التي نشرها معهد السياسة بجامعة شيكاغو الأمريكية (IOP)، على شدة الاستقطاب المهيمن على السياسة الأمريكية، وأن تأثير الانقسام في علاقة الأمريكيين بعضهم مع بعض لا يزال قوياً بعد أكثر من عام من رحيل الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.
وتأتي هذه البيانات في وقت تعقد فيه لجنة من الكونغرس جلسات استماع علنية حول تمرد 6 يناير/كانون الثاني 2021.
ووفقاً للبيانات، فإن 56% من المشاركين في الاستطلاع قالوا إنهم "يثقون عموماً في إجراء الانتخابات بشكل عادل ومحسوب بدقة"، فيما انقسم الجمهوريون والديمقراطيون والمستقلون بشكل كبير حول هذه النقطة.
بينما أعرب ما يقرب من 80% من الديمقراطيين عن ثقتهم العامة في الانتخابات، لكن هذا الرقم انخفض إلى 51% بين المستقلين و33% فقط من الجمهوريين.
وأشار الاستطلاع إلى أن 49% من الأمريكيين وافقوا على أنهم "يشعرون أكثر فأكثر بأنهم غرباء في بلدهم"، ومن أصل 28% من الناخبين الذين يشعرون بضرورة "حمل السلاح ضد الحكومة"، كان 37% منهم يحملون أسلحة في منازلهم.

الانقسام بين الأحزاب
من جانبه، قال نيل نيوهاوس، خبير الاستطلاعات الجمهوري، والذي أجرى الاستطلاع في مايو/أيار مع خبير الاستطلاعات الديمقراطي، جويل بينينسُن، "مع أننا نعمل منذ سنوات طويلة على توثيق الاستقطاب الحزبي في البلاد، فإن نتائج هذا الاستطلاع ربما تكون أقوى دليل على شدة الانقسام المهيمن على آراء المنتمين إلى الأحزاب المختلفة في جميع أنحاء البلاد".
وذكر الاستطلاع أيضاً أن ما يقرب من نصف المشاركين باتوا يتجنبون الحديث بشأن السياسة مع أشخاص آخرين "لأنهم لا يعرفون الوجهة التي يميلون إليها". وقال ربع المشاركين إنهم خسروا أصدقاء لهم بسبب الخلافات السياسية، وزعم مصوِّتون بنسبة مماثلة أنهم تجنبوا أقارب وأصدقاء بسبب السياسة



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

عـاجـل :