-

اخبار محلية

تاريخ النشر - 21-05-2022 09:30 AM     عدد المشاهدات 55    | عدد التعليقات 0

طرح عطاءان لشراء 240 ألف طن قمح وشعير

الهاشمية - طرحت وزارة الصناعة والتجارة والتموين عطاءين منفصلين لشراء 240 ألف طن من القمح والشعير بهدف زيادة مخزون المملكة، بحسب بيانات صادرة عن الوزارة.
وتتوزع كميات العطاءين بحسب بيانات الوزارة بواقع 120 الف طن قمح و 120 الف طن شعير ضمن مواصفات ومعايير محددة.
وحددت الوزارة آخر موعد لقبول عروض عطاء القمح ظهر يوم الثلاثاء المقبل، في حين كان آخر موعد لقبول عطاء الشعير يوم الخميس المقبل.
ودعت الوزارة التجار الراغبين بدخول العطاءين الى مراجعة قسم العطاءات في الوزارة للحصول على نسخة من دعوة العطاء تتضمن الشروط والمواصفات مقابل 650 دينارا غير مستردة لكل نسخة عطاء.
واشترطت الوزارة على التجار الراغبين بدخول العطاءين إحضار صورة عن كل من رخصة المهن سارية المفعول وعن السجل التجاري مصدقة قبل مدة لا تزيد على 30 يوماً من تاريخ فض العروض وصورة عن التسجيل في غرفة التجارة سارية المفعول.
يشار إلى أن سعر طن الشعير ضمن آخر عمليات شراء قامت بها الوزارة بلغ 395 دولارا واصل ميناء العقبة فيما بلغ سعر طن القمح في اخر عملية شراء 436 دولارا واصل ميناء العقبة.
وأسهم إنشاء الصوامع الأفقية (المستوعبات) بشكل كبير في زيادة الطاقة التخزينية للمملكة من مادتي القمح والشعير.
وتتضمن الشروط التي وضعتها الوزارة في دعوة العطاءين العديد من الإجراءات، منها أن تكون الشحنة خالية تماما من الحشرات الحية قبل التفريغ في ميناء الوصول أي قبل الإفراج عنه.
وفي حال تبين إصابة حشرية في الباخرة عند وصول البضاعة يتم تبخيرها حسب اشتراطات وزارة الزراعة ويتحمل المتعهد النفقات والأضرار كافة.
ويحق للوزارة أن ترسل وفدا للإشراف على عملية التحميل وفحصها في ميناء التحميل، كما يتوجب على المتعهد القيام بالإجراءات اللازمة لتمكين الوفد القيام بالمهام الموكلة له.
وتقوم الوزارة، قبل طرح عطاء شراء القمح والشعير، بوضع مواصفات وشروط بما يتطابق مع المواصفات القياسية والقاعدة الفنية الأردنية، وبعد طرح العطاء يتقدم له العديد من التجار، وعلى ضوء الأسعار والجودة يتم الاختيار.
وتشير آخر بيانات وزارة “الصناعة” إلى أن كميات القمح التي تمتلكها الوزارة والمتعاقد عليها بالطريق إلى المملكة تبلغ 1.17 مليون طن وتغطي استهلاك المملكة لمدة 13 شهرا.
كما تظهر بيانات الوزارة ان كميات الشعير التي تمتلكها الوزارة والمتعاقد عليها بالطريق إلى المملكة تبلغ 723 الف طن تغطي استهلاك المملكة لمدة تصل الى 9 اشهر في ظل استهلاك شهري يصل حاليا الى 80 ألف طن.
وتقوم الحكومة بشراء القمح وبيعه للمطاحن من أجل استخراج الطحين الموحد بنسب 78 % ونسب استخراج النخالة 22 %، فيما تم تحديد سعر بيع النخالة 140 دينارا للطن تسليم ظهر السيارة من باب المطحنة غير شامل ضريبة المبيعات.
ويبلغ معدل استهلاك المملكة الشهري من مادة الطحين الموحد المخصص لإنتاج الخبز حوالي 52 ألف طن؛ أي ما يعادل قرابة 1750 طنا يوميا، فيما يصل استهلاك المملكة من مادة القمح إلى 90 ألف طن شهريا.
كما تقوم الوزارة باستیراد الشعیر وبیعه لمربي الأغنام بأسعار مدعومة؛ لأصحاب الحيازات من مربي الاغنام بحسب كشوفات وزارة الزراعة حيث يباع الطن الواحد من الشعير الى هؤلاء بسعر 175 دينارا كما تبيع مادة النخالة لمربي الأغنام بـ77 دينارا للطن



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

عـاجـل :