-

مقالات مختارة

تاريخ النشر - 26-04-2021 11:38 AM     عدد المشاهدات 115    | عدد التعليقات 0

عن الوجع (متعب السقّار)

الهاشمية -
كامل النصيرات

«متعب» ابن القرى؛ ابن الشجر والوجع؛ ابن الدبكة والناي، المطرب الذي كان ورداً يتفتّح في دروب الوطن؛ الذي ما كاد ينشر عبيره ويجعل له في قلوب الأردنيين مستقَرًّا حتى أتعبه الناس والهمّ والوطن وتفاصيل البوح والدموع فهرب من كلّ شيء إلى الله والهروب إلى الله هو عودةُ الظافر.

صحيح تماماً أن الأردنيين أفاقوا من نومهم على صدمة موت أحد أبطالهم الشعبيين «الفنان متعب السقّار» ولكنّ الصحيح الأكبر أن السقار هزّ لهم وجدانهم في الحلقة الأخيرة من الرحيل كما كان يؤنس وجدانهم طوال حياته بصوته الشجيّ ذي البُحّة الفارقة.

ما يرعبك في حكاية «متعب السقّار» أنها تشبه حكايات أبناء القرى الذين يقدّمون الانتماء والطيبة ولا يحسبون حساب السنين؛ لأنهم لا يعلمون أن الأيّام فرّامة تفرم الطيبين كي يبقى أصحاب الألاعيب والحيَل..!

يموت «متعب» متكئاً على أوجاعه وأدويته وصراعه مع كلّ شيء لأن كلّ شيء لا يتعاطى مع ابن قرية حقيقي إلاّ وخذله..لأن الفن في حالة «متعب» هو أحد دروب السياسة والسياسة لا تحبّ (الغانمين ووجوه الخير) بل تعشق من يتلوّن مع حربائيتها ومتعب صريح وشفّاف ولا يتلوّن؛ لذا سقط في امتحان البقاء لأنه لم يتقدّم له أصلاً..!

سيظل صوت متعب يطاردنا في كلّ يوم..سيتحول إلى أيقونة تراها الأجيال وتبكي على أطلالها؛ لأن الفنان الحقيقي حين يكون من الناس وإلى الناس يجعله الناس بطلاً شعبيّاً..ومتعب رحل بطلاً وها هو الآن يطرح سؤاله الاستنكاري: وبتسأليني يا بلد؟.

رحم الله «متعب السقّار» عاش كي يتألّم ومات كي يرتاح ونتألّم..






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :