-

مقالات مختارة

تاريخ النشر - 22-04-2021 10:43 AM     عدد المشاهدات 128    | عدد التعليقات 0

شح المياه وغياب التخطيط

الهاشمية - شح المياه وارتفاع في نسب البطالة وارتفاع في المديونية جميعها سببها غياب التخطيط الاستراتيجي العابر للحكومات، والاهم غياب الاولويات التي كان يجب على الحكومات تحديدها من اجل العمل عليها.
عجز مائي يقدر بنحو 80 مليون متر مكعب، ونقص كبير في مخزون السدود لهذا العام، كله سببه اننا نستهلك كميات من المياه أكثر مما هو متاح من مصادر متجددة.

تنفيذ سياسات تنموية شاملة غابت عن الحكومات المتعاقبة ادت بنا الى عديد من التحديات ومنها هذا العجز الكبير في الموارد المائية.
بناءً على تقارير دولية، فان الأردن حصل على ثاني أعلى نسبة من اللاجئين في العالم مقارنة بعدد سكانه، بوجود 89 لاجىء لكل 1000 نسمة، يعيش معظمهم في المناطق الحضرية. زاد هذا من الضغط على البنية التحتية وأدى الى اتساع الفجوة بين المياه المتوفرة والطلب.
الموارد المائية في المملكة تنقسم الى عدة مصادر رئيسية منها؛ المياه الجوفية المتجددة والتي تشكل ما نسبته 52% من إجمالي الكمية المائية، تليها المياه السطحية المتجددة والتي تتمثل بالسدود والمسطحات المائية في أراضي الدولة، والتي تشكل ما نسبته 28% من إجمالي حجم المياه في الأردن.
أما بقية الكميات المائية فهي المياه المستخرجة من باطن الأرض، وهي من مصادر المياه الجوفية غير المتجددة، والتي تشكل ما نسبته 9% من إجمالي الحجم المائي، واخيرا المياه العادمة المعالجة تقنيًّا، تشكل ما نسبته 12% من إجمالي الموارد المائية للبلاد
65% من مياهنا تذهب إلى القطاع الزراعي، كما نعاني من نسبة هدر مائي كبير تصل في المناطق الشمالية الى ما يقارب 70% من إجمالي الموارد المائية، وذلك لعدة أسباب من أهمها الشبكات القديمة للمياه.
بعض النقاط التي علينا التفكير بها وفوراً: الاستفادة من مياه الامطار بانشاء السدود والحفائر الصحراوية، تطوير شبكات المياه المهترئة لتقليل الفاقد، تنقية المياه المالحة ومياه البحر، توزيع عادل للمياه من نهر الأردن بين الكيان الاسرائيلي والأردن وفلسطين، وضرورة استخدام التكنولوجيا لمعالجة مياه الصرف الصحي لاستخدامها في الزراعة.

مشكلة شح المياه في الأردن تتزايد عامًا بعد عام وسببها الرئيس سوء الإدارات للموارد المائية، ناهيك عن تأثيرها الكبير على التنمية الاقتصادية بشقيها الصناعي والزراعي.
م موسى عوني الساكت



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :