-

مقالات مختارة

تاريخ النشر - 19-04-2021 11:18 AM     عدد المشاهدات 119    | عدد التعليقات 0

جَرّة الحَبل

الهاشمية -
كامل النصيرات

إنّه الحَرُّ إذنْ.. سيّدُ العَرَق وسيّدُ الشرّ.. نغم الشرّ.. لا تستغربوا منّي قول ذلك.. في الحرّ؛ تتجعلك؛ يتغيّر مودك؛ تشعر أن لا علاقة لك بكلّ شيء حتى بنفسك؛ «وتطلع من هدومك» ولا أحد يلومك..!

ولكن أين الشرّ الأكبر في الحَرّ؟ آه؛ تخرج العقارب والدوارج والأفاعي و السحالي؛ وكلّ ما له صلة بالخوف والرعب يخرج إليك وعليك..حتى إذا تحرّك عليك غطاؤك وأنت نائم تظنّ أن حيّةً قد مرّت من فوقك فتقوم من فورك وكأن القيامة قد قامت؛ تضحك على نفسك قليلاً و تعود لنومك القهرّي وأنت تحمد الله ضاحكاً؛ ساعتها تعرف الله يا جبان..!

في الحرّ يخرج السَّفَلة..يتناوبون عليك..لا يرحمون الطفل الذي في داخلك ولا الشيب الذي يغيّر لون رأسك..! الآن علمت لماذا الوطن العربي يعيش الخوف والرعب على مدار العام؛ لأنهم حوّلوا السنة كلّها إلى فصل واحد هو فصل الحرّ واللهيب؛ لذا من يحيط بك هم العقارب و الأفاعي والسحالي؛ هذا جوّهم وهذا فعلهم وهذه حبالهم التي صارت أفاعي ونحن نتحوّل طوال الوقت إلى «كاظم الساهر» وهو يغنّي: إللي تلدغه الحيّة بإيده..يخاف من جرّة الحبل»..!.

كل كندوشينات العالم لا تستطيع التخفيف من الحرّ السياسي العربي..وكل مبيدات العالم لن تمنع سَفَلة الحرّ من الهروب.. وكل مهدِّئات العالم لن تستطيع أن تمنع الجماهير العربية الغفيرة من الخوف من جرّة الحَبل..!

جرّة الحبل هي عقدتنا..والأمر يحتاج إلى موسى كي تبلع عصاه كلّ الحبال..!




وسوم: #جَرّة


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :