-

مقالات مختارة

تاريخ النشر - 07-08-2019 10:34 AM     عدد المشاهدات 277    | عدد التعليقات 0

العيد وجع

الهاشمية -
كامل النصيرات

بعض الذين يلومونني بيني وبينهم سيكرهون ما سأقول الآن ..لأنهم يريدونني أن أتحدث عن (العيد) بفرح وبهجة وتفاؤل وبقليل من الأمل على الأقل..يريدون من ((الأرفل)) أن يصنع بضاعة فاسدة سرعان ما تنكشف لحظة كشف الغطاء عنها سواءً بالرائحة أو بالطعم أو باللون ..!
كيف أزرع الفرحة في عيد لا يأتي إلاّ و سكاكينه معه ..؟ عيد يتبختر وهو يمدّ لسانه لي ولك ولكم جميعاً..عيد لا يرحم وقت الشدة ..ولا يعطيك استراحة للقط الأنفاس..عيد يطلب منك أن تعطي ولا تأخذ أبداً..! هذا عدا عن تكوّمك في البيت لأيام طويلة وهو يشعرك بالعجز التام و (والزهق و القرف) ؛ وكلّ ذلك باسم فرحة العيد ..!
العيد وجع..شاء عباقرة التنمية البشرية أم لم يشاءوا..العيد ألم ؛ سواء رضي المتنطعون أم خبطوا رأسهم في ألف حائط ..! ها نحن نواجه العيد مواجهةً غير متكافئة..عراةً حفاةً نُساق إلى مسالخه ومطلوب منّا أن نبتسم لتخرج صورة (السيلفي) أحلى ..! العيد الذي يجبرك على البكاء المُرّ ليس عيداً..العيد الذي يفضحك وسط (خلق الله) ليس عيداً ..العيد الذي يضع الكلام في فمك وتقوله غير مقتنع في حرف منه ليس عيداً ..العيد الذي يكشف سوءات الكرام (كما يقول صديقي ماجد القطامي) ليس عيداً..!
العيد هو أن تستسلم للفرح أو حتى تحاول ذلك ..




وسوم: #العيد


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :