-

اسرار وخفايا

تاريخ النشر - 14-03-2019 11:08 AM     عدد المشاهدات 90    | عدد التعليقات 0

الى متى .. تنفيعات ومحسوبيات بعهد حكومة الرزاز !

الهاشمية - رغم كل الانتقادات والسخط الشعبي والتوجهات الملكية لحكومه الرزاز بالتعامل مع تعيينات الفئه الاولى والوظائف العليا على مبدا الشفافيه والوضوح والعدل الا ان الحكومه ما زالت تنتهج اسلوبا غير واضح واسس غير معلومه يبدو انها تفتقر الشفافيه وتعتمد على المحسوبيات والتنفيعات والايعازات.
اخر تلك التعيينات ما تقوم به اللجنه الوزاريه برئاسه رجائي المعشر حيث تم مقابله ما يقارب 9 من موظفين وزاره الصحه يوم امس الاربعاء بهدف تعيين امين عام لوزاره الصحه
المعلومات الوارده تؤكد ان اللجنه المكونه من الوزراء رجائي المعشر ومثنى الغرايبه ومبارك ابو يامين وبسام التلهوني قاموا بمقابله تسعه اشخاص لشغل تلك الوظيفه دون الاعلان المسبق عن الشاغر.
وكشفت مصادر ان المقابلات تمت بالاتصال بأولئك الاشخاص شخصيا ودعوتهم للمقابله ولم يكن هناك اي اعلان مسبق
موظفون في وزاره الصحه ممن تنطبق عليهم الشروط لشغل الوظيفه بينوا انه لم يتم الاعلان عن الوظيفه ولم يبلغوا بها ولم يعلموا عنها وانهم تفاجاوا من استدعاء عدد من زملائهم لمقابله اللجنه الوزاريه
متسائلين لماذا لم يتم الاعلان عن تلك الوظيفه و عن موعد اللقاءات ولماذا يتم حرمانهم من حقهم بالتنافس عليها واشاروا الى ان الحكومه مازالت ورغم التوجهات الملكيه الساميه باعتماد مبدا الكفاءه والعداله والشفافيه بالتعيينات الا ان المحسوبيات والتلاعب بالوظائف ما زال سمه حكومه الرزاز
وطالبوا بالشفافيه و الاعلان الرسمي عن الشاغر وموعد التقدم ، وان يكون التقدم حقا لكل من تنطبق عليه الشروط
فالى متى ستبقى التنفيعات والمحسوبيات هي الصفه الواضحه والبارزه في عهد الرزاز بما يتعلق بتعيينات الوظائف العليا ولماذا لم تستجب الحكومه لتوجهات سيد البلاد ؟
وعلى ماذا نراهن اللجنه الوزاريه بمثل هذه التصرفات ومن يقف خلف ما يحصل واين دوله الرئيس عن ذلك ؟



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :