-

مقالات مختارة

تاريخ النشر - 10-10-2018 10:19 AM     عدد المشاهدات 219    | عدد التعليقات 0

محنة رونالدو

الهاشمية - محمد جميل عبد القادر



تحدثنا أكثر من مرة أن النجومية لا تحدد بمستوى الأداء الكروي فقط، بل في سلوك اللاعب وأخلاقه في الملعب وخارج الملعب.
لقد هاجمنا تصرفات ميسي ورونالدو وغيرهما عندما تعرضوا لملاحقة مصالح الضرائب بتهمة التهرب الضريبي رغم الدخل الذي يحصلون عليه.
من المفروض أن يكون النجم قدوة حسنة تقتدي بها الأجيال الشابة أولا.
النجم الشهير رونالدو لاعب نادي يوفنتوس الإيطالي، يتعرض إلى محنة بسبب اتهامه باغتصاب امرأة العام 2009 في أحد فنادق لاس فيجاس في الولايات المتحدة، ويبدو أن التهمة تأخذ أبعادا ضاغطة جدا على مستقبل رونالدو الشخصي والكروي والمالي، ويكفي أن نذكر أن أسهم ناديه يوفنتوس الذي ينتمي إليه هبطت 5 % ولا ندري ماذا سيحدث بعد ذلك لأن الحملة المصاحبة لهذه القضية قوية جدا خاصة في الجانب الإعلامي.
الشركات التجارية التي وقعت عقودا دعائيا مع رونالدو بعشرات الملايين تشعر بالقلق البالغ لهذه التهمة التي نفاها رونالدو نفيا قاطعا.
لقد رفعت كاترين مايورغا دعوى قضائية ضده اهتمت بها وسائل الإعلام في معظم أنحاء العالم.
إنجازات رونالدو الكروية متميزة فيكفي أن نذكر أنه سبق أن فاز 5 مرات كأحسن لاعب في العالم، كما أنه أبدع مع نادي ريال مدريد وقبله مع نادي مانشستر يونايتد بالإضافة إلى المنتخب البرتغالي.
لقد حل ثالثا بين أكثر اللاعبين في العالم دخلا بمبلغ مقداره 108 ملايين دولار، بينما حل ميسي ثانيا بدخل قدره 111 مليون دولار، وحل الملاكم الأميركي فلوريد مايوندر أولا بدخل سنوي قدره 285 مليون دولار.
بقي أن نذكر بأن عدد المتابعين له على وسائل التواصل الاجتماعي بلغ 350 مليون متابع، ما يدل على شعبيته واهتمام الرأي العام العالمي بشؤونه.
تهمة الاغتصاب التي يبدو أنها أهم قضية تلاحقه منذ نجوميته، ستؤثر بالتأكيد على الجانب النفسي والأداء الجيد الذي يغلب على مستوى لعبه وأيضا نجوميته إذا لم يتوفر حل ودي لهذه القضية.
ما هو مهم أن رونالدو والنجوم المماثلين له يملكون الشهرة والمجد والمال وحب الناس وهو أهم كنز لأي إنسان، ما يتطلب أن يحاسب على كل حركاته وسكناته وتصرفاته وألا يتجاوز أي حدود تبعده عن جمهوره ونجوميته وتاريخه.




وسوم: #محنة


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :