-

المجتمع والناس

تاريخ النشر - 15-04-2018 10:08 AM     عدد المشاهدات 201    | عدد التعليقات 0

(صرخة وطن .. بيئتنا حياتنا) .. حملة للمحافظة على نظافة المناطق الحيوية

الهاشمية نيوز - انطلقت في محافظات إربد وعجلون وجرش والزرقاء ومادبا ومعان والكرك أمس الحملة الوطنية "صرخة وطن.. بيئتنا حياتنا"، والتي تنظمها وزارة البيئة، بهدف المحافظة على نظافة المناطق الحيوية والساحات الرئيسة والشوارع، والعمل على غرس مفهوم الحفاظ على البيئة لدى المواطنين.
ففي محافظة إربد، شارك العشرات من المتطوعين من طلبة الجامعات والمدارس ومؤسسات المجتمع المدني في الحملة إلى جانب رؤساء بلديات ومسؤولين في المحافظة، والتي شملت تنظيف شوارع من النفايات والأوساخ المتراكمة.
وقال مساعد الأمين العام لوزارة الشؤون البلدية المهندس عبد الفتاح الإبراهيم ان الوزارة قامت بتوزيع 500 حاوية نفايات معدنية على بلديات المملكة، فيما تم تخصيص مثلهن لأماكن التنزه والأماكن العامة.
وأكد أن هذه الحملة تأتي بالشراكة مع جميع المؤسسات المختلفة والهدف منها توعوي بأهمية المحافظة على النظافة العامة في الشوارع وعدم رمي النفايات بشكل عشوائي.
وفي لواء الأغوار الشمالية بمحافظة إربد، نظمت جمعية البيئة الريادية / المشارع حملة نظافة للشوارع ودهان الأرصفة، حيث تم التركيز على منطقة معبر وادي الأردن لما لها من أهمية سياحية، ولكونها واجهة الأردن الغربية التي تربطه مع عدة دول.
وبمحافظة عجلون، انطلقت فعاليات الحملة في منطقة اشتفينا السياحية، بهدف ترسيخ ثقافة النظافة والحفاظ على نظافة الأماكن السياحية.
وقال وزير الشباب بشير الرواشدة، الذي شارك في فعاليات الحملة، إن مثل هذه الحملات تساهم في استنهاض الهمم والقيم الأردنية للاهتمام بالبيئة، خصوصًا في الأماكن السياحية وبالغابات والشوارع والمتنزهات التي يجب أن تتوفر فيها عوامل أساسية كالنظافة والحفاظ على مكونات البيئة.
وأكد محافظ عجلون علي المجالي أن هذا الواجب الوطني الذي يشارك فيه كافة أبناء المحافظة يعزز الولاء والانتماء للوطن وقيادته الهاشمية للحفاظ على النظافة العامة وإبراز الأردن في أجمل صورة وترسيخ المفاهيم والسلوكيات السليمة لدى شرائح المجتمع في المحافظة.
واشار النواب وصفي حداد وأحمد فريحات ومنتهى البعول الى أن مثل هذه الحملات يجب أن لا تقتصر على يوم أو مناسبة بل يجب أن تستمر لتخلق نوعا من الثقافة المجتمعية الإيجابية والشعور بالمسؤولية الوطنية نحو البيئة وأهمية استدامتها والحفاظ عليها، خصوصا الأشجار الحرجية التي تعتبر ثروة وطنية حقيقية.
وقال مدير مديرية البيئة في عجلون وجرش المهندس رائد ابو الحسن إن الحملة تهدف الى رفع الوعي لدى أفراد المجتمع بضرورة الحفاظ على البيئة والتعرف على مخاطر التلوث وترسيخ قيم النظافة العامة والانتماء للبيئة.
وبمحافظة جرش، شارك محافظها مأمون اللوزي وفعاليات شعبية ورسمية وأندية رياضية في الحملة التي نُفذت في غابات.
وقال مدير مدير زراعة جرش الدكتور عبد الحافظ أبو عرابي إن هذه الحملة تهدف إلى الحفاظ على الغابات التي تستقطب آلاف الزوار يوميًا نظيفة وجميلة، مضيفاً أنه تم جمع النفايات المتراكمة تحت أشجار هذه الغابة.
وأوضح أن مسؤولية الحفاظ على نظافة الغابات مسؤولية مشتركة من قبل الجميع، خاصة المتنزهين أنفسهم.
وفي الزرقاء شملت الحملة، التي انطلقت بمشاركة واسعة من قطاعات مختلفة في المحافظة، مجمع الأمير راشد في مدينة الزرقاء ومخيم حطين في لواء الرصيفة ومتصرفية الهاشمية وقضاءي الأزرق والضليل.
وقالت وزيرة التنمية الاجتماعية هالة لطوف، خلال تواجدها في مجمع الأمير راشد، إن الحملة التي تنظمها وزارة البيئة تأتي بمناسبة اليوم العالمي للنظافة، وتهدف إلى تنظيف الشوارع والساحات، فضلًا عن غرس مفهوم الحفاظ على البيئة لدى المواطنين.
ولفتت إلى دور وزارة التنمية الاجتماعية في مجال البيئة من خلال تسجيل الجمعيات التي تعنى بالحفاظ على البيئة ودعمها من خلال صندوق دعم الجمعيات بالوزارة.
وقال نائب محافظ الزرقاء عدنان العتوم إن الحملة، التي شهدت مشاركة واسعة من قطاعات رسمية وشعبية، تهدف إلى تعزيز الوعي لدى المواطن في المحافظة على بلده.
وأشار رئيس بلدية الزرقاء المهندس علي أبو السكر إلى أن البلدية سخرت امكاناتها بهدف إنجاح الحملة، فيما عملت على توفير أكياس نفايات ومركبات "قلابات" لنقل النفايات التي يجمعها المشاركون في الحملة.
وقال مدير بيئة الزرقاء الدكتور حيدر ربابعة إن الحملة يشارك فيها مؤسسات عامة وخاصة وجامعات ومؤسسات المجتمع المدني والجمعيات والأندية الرياضية والنقابية، لافتًا إلى أهميتها في تعزيز الوعي والثقافة البيئية لدى الجميع.
وفي مادبا، رعى محافظها جمال البدور انطلاق فعاليات الحملة، مؤكدًا أن مثل هذه الحملات تعطي حافزًا للعمل التطوعي لدى الجميع، مشيرا الى انه تم تنظيف وازالة الاعشاب الناشفة في عدة مناطق.
وفي معان، رعى محافظها أحمد العموش انطلاق الحملة، التي شملت مختلف مناطق المحافظة، بمنطقة البيضا في لواء البترا، موضحا أنه قد تم اختيار منطقة البيضا لتكون موقعًا رئيسًا للاحتفال، لما تتميز به من كونها منطقة سياحية تشتمل على مواقع أثرية.
وأشار إلى الآثار الإيجابية للحملة والتي تمحورت حول المساهمة بنظافة المناطق السياحية من المخلفات التي یتركها متنزهون وزائرون وسياح، قائلا إنه شارك في الحملة العديد من الجهات الرسمية والأهلية فضلًا عن مواطنين وطلبة مدارس وجامعات.
وأوضح أن الحملة تهدف إلى التوعية البيئية، وتأتي تعبیرًا لمفهوم مبدأ المواطنة الفاعلة في المجتمع والحفاظ على المكتسبات الوطنیة وحمایة البیئة، إلى جانب تعزیز روح الانتماء الوطني لدى المجتمع حیال قضایاه البیئیة، والتأكيد على أهمية المحافظة على نظافة الوطن وضرورة التخلص من النفايات بالطرق السليمة.
وفي الكرك، رعى محافظها صالح النصرات اطلاق الحملة، التي شاركت بها فعاليات رسمية وأهلية وشعبية، وذلك في منطقتي شارع البيئة بقصبة الكرك وغابة اليوبيل.
وقال النصرات إن الحملة، التي تهدف إلى تنظيف المناطق الحيوية بالمحافظة، تأتي أهميتها من مشاركة طلبة مدارس وجامعات وفعاليات رسيمة وأهلية وشعبية، للتأكيد على أهمية إبقاء البيئة المحلية نظيفة وآمنة، داعيًا إلى ضرورة الحفاظ على البيئة المحلية وعدم إلقاء النفايات بشكل عشوائي.
وذكر مدير بيئة الكرك راشد المعايطة أن الحملة تؤكد أهمية توعية المواطنين وخصوصًا الشباب منهم بضرورة الحفاظ على البيئة المحلية نظيفة.






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الهاشمية نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الهاشمية نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :