-

عربي دولي

تاريخ النشر - 12-01-2018 05:46 PM     عدد المشاهدات 459    | عدد التعليقات 0

العراق يدمر مخابئ سرية لـداعش على الحدود مع الأردن

الهاشمية - حققت قوات من الجيش العراقي، مع مقاتلين متطوعين من أبناء العشائر في أكبر مدن العراق، مساحة في الجهة الغربية، عمليات نوعية في تطهير وتفتيش الحدود الدولية من الأردن والسعودية، من مخلفات ومخابئ الإرهاب.

وأعلن رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، نعيم الكعود، في تصريح ، اليوم الجمعة، 12 كانون الثاني/يناير، تطهير وتفتيش أكثر من 80 بالمئة من صحراء الأنبار، مع الحدود الأردنية، والسعودية، في غرب البلاد، من مخلفات "داعش" الإرهابي.

وكشف الكعود، عن تدمير مضافات لتنظيم "داعش"، تحت الأرض، في مناطق صحراوية حدودية وعرة مع الدولتين المذكورتين، مع أربع سيارات مفخخة فجرتها القوات الأمنية عن بعد دون خسائر بشرية بينها، على مدى الساعات الماضية.

وأضاف الكعود، أن القوات الأمنية التي انطلقت في عمليات التفتيش والتطهير لصحراء الأنبار، اعتقلت 10أشخاص يشتبه بهم له صلة وانتماء للإرهاب، كما ضبطت مخيمات كانت تستخدم من قبل العناصر الإرهابيين.
ونوه الكعود، إلى أن المضافات التي تم تدميرها، وجدت تحت الأرض في مناطق وعرة جداً لدرجة يصعب على الطيران رؤيتها ورصدها، لكن تم التوصل إليها بوساطة التعاون من قبل الأهالي، والجهد الاستخباري.

وأكد الكعود، أن العمليات بدعم ومشاركة من قبل طيران التحالف الدولي ضد الإرهاب، وطيران الجيش العراقي، مشيرا ً إلى أن القطاعات المشتركة هي الفرقة الأولى من الجيش، والحشد العشائري، ضمن قيادة عمليات الأنبار.وأختتم رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، ذاكرا ً، ضبط القوات، كميات من الأسلحة في المناطق المذكورة التي انتشرت بها القطاعات بإسناد من الطيران الحربي المستمر، متوقعا ً أن تحسم العمليات خلال الساعات القليلة المقبلة.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي، القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، السبت، 9 ديسمبر/كانون الأول العام الماضي، تحرير جزيرة الأنبار من سيطرة "داعش" الإرهابي وصولاً إلى الحدود السورية.وقال العبادي، خلال المؤتمر الإعلامي الدولي المنعقد في العاصمة بغداد، في كلمة له ، إن "القوات العراقية أكملت تحرير جزيرة الأنبار، من الإرهاب".



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :