-

حوادث

تاريخ النشر - 15-10-2021 07:07 PM     عدد المشاهدات 209    | عدد التعليقات 0

شاهد الصور : مافيات التحطيب ترتكب مجزرة بحق الأشجار الحرجية في الأردن

الهاشمية - ليس صحيحاً ان مواطنين يعمدون الى قطع الاشجار بهدف التدفئة، فالمواطن على الرغم من الظروف الاقتصادية السيئة وبرودة الشتاء القاسية أرقى وابعد نظراً من ذلك، ويدرك أهمية الغطاء النباتي الذي نعاني اصلاً من شحه.
المشكلة تكمن في عصابات استمرأت الاعتداء على الاحراج وتحطيب الاشجار بهدف التكسب السريع، مستغلة أزمة رفع اسعار المحروقات وحاجة المواطنين للتدفئة حتى على الحطب، إضافة الى جهات بلدية أو حكومية، درجت على منح اعفاءات لمؤسسات بغرض التوسع او بناء ابنية اسمنتية جديدة على حساب المتنفس الوحيد للناس والبيئة. والأمثلة كثيرة في هذا المجال.
تاليا مجموعة من الصور توثق اعتداءات جائرة وإبادة للكثير من الأشجار الحرجية في غابة ملول في قرية الخشيبة غرب جرش .
وتساءل مواطنون عن سبب غياب مؤسسات الدولة عن واجباتها بالحفاظ على الغابات الحرجية والاشجار التي تتناقص عاما بعد عام بسبب التقطيع الجائر من قبل البعض.
وأين مسؤولو الحراج عن عصابات تقطيع الاشجار في جرش وعجلون ؟
الصور وما فيها نضعها على مكتب المسؤولين في وزارة الزراعة .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :