-

مقالات مختارة

تاريخ النشر - 14-09-2021 10:01 AM     عدد المشاهدات 57    | عدد التعليقات 0

توبة

الهاشمية -
كامل الشريف

ترتكب الذنوب «بالقطاعي» واحداً تلو الآخر، ثم نرجو التوبة والمغفرة بالجملة ومرة واحدة.
أشبه ما تكون بقول الشاعر القروي:
رباه إني قد عصيت عامداً لأراك أجمل ما تكون غفور
وقد أتيت من الذنوب كبارها ضناً بعفوك أن يكون صغيرا!
كم من ذنب أو معصية اقترفناها بلذة أو شغف، حتى جاءت اليقظة، وجاء أوان الاستغفار بالجملة.
بل كم أطلت علينا فرص التوبة فأعرضنا عنها، كما يقول سانت أوجستين في اعترافاته: «اللهم امنحني التوبة، ولكن ليس بسرعة»!.
في حديث نبوي مشهور أن كل ذنب يحدث على القلب نقطة سوداء، حتى يصبح القلب أسوداً لا يعرف معروفاً، ولا ينكر منكراً.
هناك آيات وأحاديث كثيرة مفادها أن الله عفو غفور، وأنه قادر على مسح الذنوب ولو كانت مثل جبل أحد.
لكنني أدعو - على سبيل الاحتياط - أن يتوب المذنب عن السيئات واحدة واحدة.
بقوة الشغف الذي ارتكب به الذنب، يجب أن يكون الشوق للندم عن ذلك.
كل ذنب له نزوات خاصة، ويجب أن تكون التوبة من تلك النزوات.

عمّان، ابريل 1989

من سلسلة مقالات «غير منشورة» للمرحوم كامل الشريف



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

عـاجـل :