-

كتابنا

تاريخ النشر - 13-07-2021 12:50 PM     عدد المشاهدات 101    | عدد التعليقات 0

في الأنصاف نجاة

الهاشمية - فدوى بهجت خصاونة

إذا ما قطعا نصف الطريق لا نرجع للوراء سنكمل المسير ونصل، وإذا ما جاورت غيمة رمادية شمس الصباح وغطت نصفها ستكون السماء غائمة جزئيا ونستظل على أعتابها.

ولا يكتمل اليوم إلا بنصف من نهار ونصف من ظلام.

أما وقد أمضينا العمر ونحن نلهث ونبحث عن حقيقة ما يحيطنا وعندما عثرنا على نصف الحقيقة اكتشفنا أن للحقيقة وجها آخر، فعدنا للوراء علنا نصل لنصفها المفقود فتابعنا المسير، فنفد العمر كما ينفد زيت المصباح، وانطفأ النور فاختلطت الحقائق بالأكاذيب والأوهام وكل شيء ضاع فلنكتفي بالنصف، فالأنصاف نجاة.

في حلقات السباق وعند منتصف الطريق نخطف الأنظار والتشجيع، ويرفعون رايات الفوز، وعند الوصول تنصرف الأبصار ويعود الجمهور من حيث جاء وينتهي التصفيق.

نصف السعادة ونصف النجاح وأنصاف الفرح تكتمل عند الرضا؛ فلا يكتمل اليوم إلا بنصف من نهار ونصف من ظلام، ولا يكتمل العمر إلا بعد أن نمر بنصف عدد سنينه.

لا أحد يستحق الحب كله والاهتمام كله؛ ففي نصف الحب ونصف الاهتمام نجاة. لا تقدم حلولا كاملة وإجاباتٍ وافية؛ فأنصاف الإجابات نجاة. الله لا يحب الفرحين ولا تحزن؛ فنصف الشعور نجاة.

في نصف العمر يكتمل العقل ويتوازن الجسد، وفي أرذل العمر يتوه في عكاز يضرب الضباب.

ولأن الأنصاف نجاة يستدير القمر ويكتمل في نصف الشهر وينير لنا الكون وتزهو لنا الحياة. ففي الأنصاف حياة إذا ما شربت نصف كوب ماء عادت لك الحياة.






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

عـاجـل :