-

صورة وخبر

تاريخ النشر - 28-06-2020 11:31 AM     عدد المشاهدات 72    | عدد التعليقات 0

124 صحفياَ وناشراَ واعلامياَ يخاطبون الغزو حول التوقيف في قضايا النشر – أسماء

الهاشمية - رفع أكثر من (120) صحفيا وناشر موقع الكتروني واعلامي رسالة إلى رئيس محكمة التمييز/ رئيس المجلس القضائي، القاضي محمد الغزو، تدعوه لاتخاذ التدابير والإجراءات الضرورية التي تحول دون استمرار توقيف العاملين في المهنة.
وثمّنت الرسالة دور القضاء في ترسيخ قيم العدالة وحقوق الإنسان، ومنع استمرار اتخاذ عقوبات مسبقة بحق الصحفيين.
ولفت الموقّعون إلى أن المادة 114 من قانون أصول المحاكمات الجزائية حددت الحالات التي يجوز فيها التوقيف، ووضعت قيودا على هذا الإجراء الاحترازي، مشيرين إلى عدم وجود ما يستوجب توقيف الصحفيين والصحفيات في قضايا الإعلام، فبقاء الصحفي حرّا طليقا لا يُشكل خطرا على المجتمع، خاصّة أن مكان إقامته معروف ومعلوم، والجرم المسند له قد وقع وانتهى، وعدم توقيفه لا يؤثر على سير العدالة أو على الأدلة.
وأكد الموقعون أنهم سيواصلون العمل بجد من أجل تعديل حزمة التشريعات الناظمة للإعلام، بالإضافة إلى الغاء أو تعديل المادة (11) من قانون الجرائم الإلكترونية.
وتاليا نص الرسالة وأسماء الموقعين:
سعادة القاضي الفاضل محمد الغزو الأكرم
رئيس محكمة التمييز/رئيس المجلس القضائي
تحية طيبة وبعد؛
يسعدنا أن نتقدم من سعادتكم بأصدق مشاعر الاحترام، وننظر بعين التقدير لدور القضاء في تعزيز سيادة القانون وترسيخ قيم العدالة والدفاع عن حقوق الإنسان.
وإيمانا وقناعة أن مرفق القضاء يحرص على حماية حرية التعبير والإعلام، فإننا ندعوكم لاتخاذ التدابير والإجراءات الضرورية التي تحول دون استمرار قرارات التوقيف بحق الإعلاميين والإعلاميات؛ مما يُشكل عقوبة مسبقة، ويتسبب في تعزيز مخاوفهم ويؤدي ذلك إلى تقلص دور الصحافة والإعلام في الرقابة على القضايا العامة، وهو دور أساسي لحماية الديمقراطية ومصالح المجتمع.
سعادة الرئيس الأكرم؛
تعلمون أن المادة 114 من قانون أصول المحاكمات الجزائية حددت الحالات التي يجوز فيها التوقيف، ووضعت قيودا على هذا الإجراء الاحترازي، ولا نرى أن في قضايا الإعلام التي يُشتكى فيها على الصحفيين والصحفيات ما يستوجب التوقيف، فالصحفي لا يُشكل إبقاؤه حرا طليقا خطرا على المجتمع، ومكان إقامته معروف ومعلوم، والجرم المسند له قد وقع وانتهى، وعدم توقيفه لا يؤثر على سير العدالة أو على الأدلة.
سعادة الرئيس؛
الإعلاميون سيظلون يعملون بجد من أجل تعديل حزمة التشريعات الناظمة للإعلام لتتوافق مع المعايير الدولية، وتتواءم مع الاتفاقيات التي وقعها وصادق عليها الأردن، وسنبقى نطالب بإلغاء و/أو تعديل المادة 11 من قانون الجرائم الإلكترونية، وكل المواد القانونية المقيدة.
نجدد شكرنا وتقديرنا وكلنا ثقة أنكم ستولون هذه القضية جل اهتمامكم.
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير
الموقّعون:
* الصحفيون:
الصحفي سلامة العكور
الصحفي سليم المعاني
الصحفي عناد أبو وندي
الصحفي طارق المومني
الصحفية رنا الصباغ
الصحفي نضال منصور
الصحفي محمد أبو طبنجة
الصحفي جمال العلوي
الصحفي أسعد العزوني
الصحفي خالد الزبيدي
الصحفي حسن الشوبكي
الصحفي د. محمد ملكاوي
الصحفي محمد بركات الطراونة
الصحفي حازم الخالدي
الصحفي عادل قمو
الصحفي جمال شتيوي
الصحفي أسامة الرنتيسي
الصحفية فلحة بريزات
الصحفي وليد حسني
الصحفي اياد الوقفي
الصحفي ماجد الأمير
الصحفي عمر صبرة المحارمة
الصحفي ايهاب سلامة
الصحفي جهاد أبو بيدر
الصحفي نور الدين الخمايسة
الصحفي عبدالكريم الوحش
الصحفي موفق كمال
الصحفية هديل غبون
الصحفي أحمد عثمان النسور
الصحفي زياد المومني
الصحفي نادر خطاطبة
الصحفي نشأت الحلبي
الصحفي وليد هباهبة
الصحفي مؤيد أبو صبيح
الصحفي عدنان برية
الصحفي علي الطراونة
الصحفي كامل نصيرات
الصحفية سماح بيبرس
الصحفي خالد الخواجا
الصحفي عصام مبيضين
الصحفية أمل التميمي
الصحفي عيد أبو قديري
الصحفي حازم عكروش
الصحفي رمزي الغزوي
الصحفي فؤاد حسين
الصحفي أحمد الحراسيس
الصحفي محمود أبو داري
الصحفي أحمد التميمي
الصحفي حازم الصياحين
الصحفي أنس الخصاونة
الصحفي عثمان الخوالدة
الصحفي طارق الديلواني
الصحفية رنا حداد
الصحفي معاذ البطوش
الصحفي هشال العضايلة
الصحفي خالد الخريشا
الصحفي محمد الكيالي
الصحفي محمد طالب الصمادي
الصحفي حسني العتوم
الصحفي خالد حسنين
الصحفي رأفت علي الأشقر
الصحفي أيمن جريد المجالي
الصحفي محمد عشا
الصحفي عبدالرحمن أبو حاكمة
الصحفي د. زياد الشخانبة
الصحفي د. عامر الصمادي
الصحفي د. ضيف الله حديثات
الصحفي د. داوود المناصير
الصحفي د. محمد كامل القرعان
الصحفي د. حنان الكسواني
الصحفي د. رعد العتوم
* الصحفيون من ناشري المواقع الاخبارية:
الصحفي والناشر باسل العكور
الصحفي والناشر أحمد حسن الزعبي
الصحفي والناشر هاشم الخالدي
الصحفي والناشر أحمد ذيبان
الصحفي والناشر طايل الضامن
الصحفي والناشر ماجد القرعان
الصحفي والناشر ابراهيم قبيلات
الصحفي والناشر سوسن مبيضين
الصحفي والناشر أسامة الراميني
الصحفي والناشر أحمد العنبوسي
* ناشرو المواقع الالكترونية:
الناشر خالد تركي المجالي
الناشر جمال المحتسب
الناشر نضال الفراعنة
الناشر أحمد الوكيل
الناشر نادر الكساسبة
الناشر قاسم العمرو
الناشر توفيق مبيضين
الناشر أحمد الطيب
الناشر رابعة العواملة
الناشر شادي سمحان
الناشر محمود الفطافطة
الناشر قاسم الحجايا
الناشر خالد المحارب
الناشر بلال خريسات
الناشر عبدالناصر الزعبي
الناشر داوود شاهين
الناشر جمال عليان
الناشر سامر برهم
الناشر أحمد أبو جعفر
الناشر ثائر الزعبي
الناشر أمين زيادات
الناشر رضى عليان
الناشر أحمد الحريبي
الناشر زيد السوالقة
الناشر انتصار السوارية
الناشر محمود أبو هلال
الناشر جهاد البطاينة
الناشرة ايمان المومني
الناشر أيمن الراشد
الناشر يزن خواص
الناشر مروان التميمي
الناشر حيدر الأغبر
* الاعلاميون والكتاب:
الاعلامي أ. د. حسن البراري
الاعلامي عمر العياصرة
الاعلامي حمادة فراعنة
الاعلامية الدكتورة اخلاص يخلف
الاعلامي محمد العرسان
الاعلامية روان الجيوسي
الاعلامي محمد العضايلة
الاعلامي حسام غرايبة
الاعلامي بشير الرقاد
الاعلامي فتح منصور
الاعلامي عماد النشاش



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :