-

مقالات مختارة

تاريخ النشر - 23-06-2020 11:25 AM     عدد المشاهدات 95    | عدد التعليقات 0

رسائل ينبغي الاهتمام بها

الهاشمية -
د.حسان ابوعرقوب

كثيرة هي الرسائل المفيدة التي نسمعها من الإخوة الدعاة والعلماء في مختلف المناسبات، لكن هناك رسائل ذات قيمة عالية جدا قلّما يُلتفت إليها، أو ربما يتطرق إليها البعض على استحياء على الرغم من أهمّيتها البالغة، وانعكاسها على حياة الفرد والمجتمع.
ومن هذه الرسائل، ضرورة القراءة والمطالعة، فلا شك أنّ أوّل آية نزلت على قلب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هي (اقرأ) ولا يمكن لإنسان أن يتميّز ويتنوّر دون قراءة ومطالعة؛ لأنه من خلال القراءة يحصل على عُصارة تجارب الآخرين من مبدعين وعباقرة ومفكرين، فلِمَ يحرم الإنسان نفسه من هذه الفائدة الهائلة؟ بسبب الملل والضجر عند القراءة! هو أمر طبيعي، لكن لو نظّم الإنسان وقته، فأعطى نفسه وقتا محددا يقرأ فيه بشكل يومي سيعتاد على القراءة وسينجلي الملل والضجر، وتصبح القراءة عادة لا يمكن الاستغناء عنها، بل يصبح مُدمنا على القراءة، لا يرتوي مهما قرأ، ويمكن للشخص أن يبدأ بقراءة القصص والروايات لسهولتها، ولما فيها من متعة، حيث سيضعف معها الشعور بالملل.
ومن هذه الرسائل، وجوب المحافظة على النظافة والبيئة، ولا يخفى أنّ ديننا دينُ النظافة ويحثّ عليها، فهي جزء من شخصية المسلم، لكن ما نلحظه أنّ المسلم الذي يحافظ على نظافة بدنه وثوبه وسيارته وبيته، لا يهتمّ بنظافة حيِّه وشارعه وحارته، فكم وكم نرى من يركب سيارة فخمة باهظة الثمن يرمي أعقاب السجائر في الطريق، ليحافظ على نظافة سيارته غير مهتم بنظافة الشارع، وكذلك نرى من يرمي العلب والأكياس أثناء سيره في الطريق، مع أنّ منفضة السجائر في غالب السيارات، وكذلك يستطيع السائق أن يضع كيسا للمخلفات، يلقيه في أقرب مكبٍّ للنفايات، محافظا على نظافة الشارع العام، ومحافظا على البيئة من التلوث.
ومن هذه الرسائل، احترام الوقت، فلا يمكن لأمّة أن يكون لها شأنٌ بين الأمم، وأفرادُها لا يجعلون للوقت قيمة أو أهمية، إن احترام الوقت من صلب دين المسلم، فهو يصلي ويصوم ويحج ويزكي بناءً على مواقيت محدد بدقة، وهكذا ينبغي أن يكون للوقت قيمته عند المسلم، فيحضر إلى المكان على الموعد تماما، ويُغادر في الوعد المحدد، يزور الآخرين في الموعد الذي حدده، فلا الحضور قبل الوقت مطلوب، ولا التأخر عنه مرغوب.
هذه مجموعة من الرسائل المهمة التي إن اعتنى بها الناس، سيكون لها أثر إيجابي على حياة الفرد والمجتمع، والله وليّ التوفيق.






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :