-

مانشيت

تاريخ النشر - 19-02-2020 03:07 PM     عدد المشاهدات 283    | عدد التعليقات 0

الحكومة تخدع وتستغفل الشعب الاردني

الهاشمية - طرح إعلان الحكومة عبر ايجاز صحفي يوم امس الثلاثاء على لسان وزيري الدولة لشؤون الاعلام والصحة ، عن أنه سيتم منح تأمين صحي لكل من يقل دخله عن 300 دينار، سؤالا كبيرا حول مصداقية حكومة الرزاز واستغفالها للمواطنين والرأي العام

* القرار معمول به منذ العام 2016

فالقرار المذكور معمول به منذ أربعة أعوام وفي عهد حكومة عبدالله النسور ، حيث أعلن وقتها وزير الصحة الدكتور علي حياصات ان كل من يقل دخله عن 300 دينار شهريا اي 3600 دينار سنوي بامكانه الحصول على بطاقات التامين الصحي وهو قرار اتخذ قبل ايام من قبل مجلس الوزراء وباشرت الوزارة العمل به .
وبين حياصات وقتئذ ان القرار سيدخل 100 الف مواطن في التامين الصحي بعد اتمام كافة الاجراءات مع الجهات المختصة من وزارة التنمية الاجتماعية التي تقدم الدراسات عن دخل الافراد طالبي التامين، مشيرا الى ان كل مواطن يقل دخله عن 300 دينار شهريا ويقدم طلبه الى مكاتب التنمية الاجتماعية التي تقوم بدراسة الطلب وارساله الى وزارة الصحة وكل من يتحقق فيه الشروط يحصل على بطاقة التامين الصحي ، مشيرا الى ان هذا القرار يشكل قفزة نوعية في سياسة التامين الصحي حيث يدخل شريحة جديدة ومهمة وهو قرار يوصلنا الى الوصول الى التامين الشامل ورفع اعداد المؤمنين في المملكة

* عودة لاعلان حكومة الرزاز 2020

وعودة الى ما أعلنته حكومة الرزاز يوم امس وعلى لسان وزير الصحة الحالي سعد جابر إن "إقرار نظام التأمين الصحي الشامل سيتم في خطوات تدريجية لتأمين جميع المواطنين بحلول 2025"، موضحا أن "السماح لغير المؤمنين بدخول نظام التأمين الصحي، وتجميعهم في شبكة الأمان الاجتماعي"
كما "سيتم منح تأمين صحي لكل من يقل دخله عن 300 دينار، ومن يزيد عن ذلك تتحمل الدولة 80% من كلفة التأمين"، لافتاً إلى أنه سيتم تعديل بعض التشريعات، ومنها المادتان 30 و31 من نظام التأمين الصحي، بحيث يسمح لغير المؤمنين وغير المعفيين بالدخول إلى نظام التأمين الصحي.
وأوضح أنه تمّ دمج الفئات المتفرقة التي تحصل على إعفاء بحيث يتم تجميعها في شبكة أمان اجتماعي واحدة تشمل من هم فوق 60 سنة والأطفال تحت 6 سنوات والمعونة الوطنية والمناطق الأشد فقراً وغيرها من خلال دمجهم بفئة واحدة، وسيتم إصدار بطاقات موحدة لهذه الجهات.
وقال وزير الصحة: وبعد تعديل التشريعات والتي نأمل أن يكون قريبا، سيصبح كل مواطن دخله أقل من 300 دينار وبعد دراسة من وزارة التنمية الاجتماعية وصندوق المعونة الوطنية، مؤمنا بالكامل من الدولة.

* الاستغفال الحكومي للرأي العام

التصريحات حول ذات الامر متشابهة لحد كبير اذا مااستثنينا قرار حكومة الرزاز حول اصحاب الدخول الشهرية بين 300 دينار إلى ألف دينار، والتي ستدعم الحكومة أقساط التأمين بنسب تتراوح بين 30 إلى 90%، وحسب الدخل، ومن يزيد دخله عن ألف دينار سيدفع الأقساط المقررة"، فلن نجد اي جديد
تصريحات الوزير الحياصات في العام 2016 هي ذاتها تصريحات الوزير جابر في العام 2020 ، حول شمول كل من يقل دخله عن 300 شهريا الى مظلة التأمين الصحي ، الا ان الامر المؤكد هو ان وزارة التنمية الاجتماعية ومنذ سنوات تمنح تلك الفئة تأمينا صحيا شاملا ، اي بمعنى ان قرار حكومة الرزاز يهدف الى خديعة الرأي العام ويستعرض بانجازات ليست ملكا له
على الحكومة اليوم احترام الشعب الاردني وعدم التعامل مع الراي العام باستغفال وخديعة وتدليس ، فالوضوح والشفافية يجب ان تكون سمة ما يسمى بعهد النهضة ، آملين من دولة الرئيس ضبط تصريحات وزرائه والاستعانة بخبراء توثيق !!



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :