-

اخبار محلية

تاريخ النشر - 05-12-2019 08:36 PM     عدد المشاهدات 156    | عدد التعليقات 0

وزير النقل يلتقي الشركات الراغبة بالتقدم لعطاء أنظمة النقل الذكية

الهاشمية - وزير النقل يلتقي الشركات الراغبة بالتقدم لعطاء أنظمة النقل الذكية
التقى وزير النقل خالد وليد سيف في مبنى وزارة النقل، الشركات الراغبة في التقدم لعطاء انظمة النقل الذكية (ITS) والذي طرحته هيئة تنظيم النقل البري نهاية الشهر الماضي .
وشدد وزير النقل على اهمية العطاء لرفع مستوى الخدمات المقدمة في القطاع، مشيراً الى ان العطاء سيتم من خلاله تصميم وتنفيذ وتشغيل انظمة نقل ذكية في النقل العام كنظام التحصيل الالكتروني للأجور وتتبع اسطول النقل وان هذا المشروع سيؤدي الى تسهيل تقديم الدعم الحكومي للشرائح المستهدفة كالطلاب والمشغلين.
وقدم رئيس اللجنة الفنية التي قامت بالإعداد لشروط العطاء المهندس اسامة كرادشة عرضا عن الاهداف والاهمية والمبررات ومراحل العطاء، ثم استمعت اللجنة الفنية الى اسئلة واستفسارات وملاحظات الشركات الراغبة بالتقدم للعطاء.
وبين سيف ضرورة الاجابة عن كل هذه الاستفسارات والملاحظات بشكل مباشر ورسمي والذي يعتبر الاول من نوعه من خلال مخاطبة هيئة تنظيم النقل البري وذلك خلال المدة القانونية المسموح بها ضمن شروط العطاء.
ودعا وزير النقل الحضور إلى المشاركة في هذا العطاء كشركاء مع وزارة النقل للوصول الى نقل جماعي متحضر ومُحفز للمواطنين على استخدام وسائل النقل العام .
وابدى استعداده لتقديم كل الدعم الممكن لإنجاح هذا المشروع الذي سيوفر لهيئة النقل البري الادوات الرقابية والتقنية الحديثة اللازمة للنهوض بهذا القطاع وتشجيع مُشغلي النقل العام للركاب لرفع سوية الخدمات التي يقدمونها وبالتالي تعزيز الثقة لدى المواطنين لاستخدام النقل العام.
وحضر الاجتماع امين عام الوزارة ومدير عام هيئة تنظيم النقل البري وما يزيد عن 40 مشاركا يمثلون أكثر من 20 شركة / ائتلاف أبدت اهتمامها في هذا العطاء؛ لاطلاعهم على جميع عناصر العطاء وتوضيح الجوانب الفنية والتشغيلية المتعلقة به.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :