-

مانشيت

تاريخ النشر - 12-08-2019 08:19 PM     عدد المشاهدات 137    | عدد التعليقات 0

ترامب يحرم المهاجرين من الإقامة الدائمة

الهاشمية - أصدرت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الإثنين 12 أغسطس/آب 2019، قراراً جديداً من شأنه عدم منح الإقامة الدائمة (البطاقة الخضراء) للمهاجرين «الفقراء» الذين يحصلون على إعانات من الدولة.
وقالت وكالة رويترز إن القرار سيجعل مئات الآلاف من الأشخاص غير مؤهلين للإقامة الدائمة لأنهم أكثر فقراً، وستسري اللائحة التي طال انتظارها، والتي ضغط من أجل اعتمادها ستيفن ميلر كبير مساعدي ترامب لشؤون الهجرة، اعتباراً من منتصف أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

أقسى إجراءات ترامب
وستقضي برفض طلبات الإقامة المؤقتة أو الدائمة التي يقدمها من لا يستوفون معايير الدخل أو من يتلقون مساعدات من الدولة المعونات، أو كوبونات الطعام، أو الإسكان العام، أو المساعدة الطبية للفقراء.
وقال البيت الأبيض، في بيان، إنّ قرار واشنطن يأتي في إطار «جهودها لإعادة تركيز نظام الهجرة على من يستحقون الحصول على الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة»، حسبما نقلت وكالة «أسوشيتيد برس».
وأضافت أن القرار الجديد يقوم على ضرورة أن يكون «المهاجرون متمتعين بالاكتفاء الذاتي من الناحية المالية».
ويستهدف القرار المهاجرين الذين يستفيدون من نظام الإعانات ضمن نظام الضمان الصحي «ميديك أيد»، إضافة لهؤلاء الذين يحصلون على قواسم شراء، بحسب وكالة الأناضول.

واعتبر المدافعون عن حقوق المهاجرين في الولايات المتحدة أن القرار الجديد سيدفع المهاجرين «إلى عدم طلب أي مساعدة من الدولة»، وقال خبراء إن اللائحة الجديدة يمكن أن تكون أقسى إجراءات إدارة ترامب في إطار سياساتها المناهضة للمهاجرين.
واللائحة الجديدة مستمدة من قانون الهجرة لعام 1882، الذي يسمح للحكومة الأمريكية بمنع التأشيرة عن أي شخص يرجح أن يكون «عبئاً على الدولة».

قوانين صارمة
وفي السنوات الماضية عرف مسؤولو الهجرة المتقدمين بطلبات التأشيرة الذين يرجح أن يعتمدوا بشكل رئيسي على المساعدات الحكومية بأنهم عبء على الدولة.
ومعظم المهاجرين غير المقيمين غير مؤهلين لبرامج المساعدات الرئيسية إلى أن يحصلوا على البطاقة الخضراء لكن اللائحة الجديدة التي نشرتها وزارة الأمن الداخلي توسع مفهوم «عبء على الدولة» الذي يحول دون حصول مزيد من الناس على الإقامة.
وسيحتاج المتقدمون الآن لإثبات مستويات أعلى من الدخل للحصول على التأشيرة، وتوسع اللائحة الجديدة بشكل كبير قائمة المعونات الحكومية التي ستجعلهم غير مؤهلين للحصول على الإقامة في الولايات المتحدة.
وتُطبق إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قوانين صارمة ضد المهاجرين، فخلال يوليو/تموز الماضي شنت السلطات الأمريكية عمليات على نطاق ضيق لاعتقال أسر المهاجرين التي لا تحمل وثائق، وذلك ضمن خطة ترامب لترحيل آلاف المهاجرين.
وتقول الجماعات المدافعة عن حقوق المهاجرين، إن التهديد الوشيك للمهاجرين الذين لا يملكون وثائق يضر بمجتمعاتهم وبالاقتصاد الأمريكي، إذ إنه يجبر البالغين على التغيب عن العمل، والأطفال على عدم الذهاب إلى المدرسة خشية القبض عليهم.
ويعاني المهاجرون في أمريكا من أوضاع مزرية للغاية، إلى حد دفع مكتب مفوضة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة ميشيل باشليه، إلى القول في يوليو/تموز الماضي، إن «ظروف احتجاز مهاجرين ولاجئين، من بينهم أطفال، في الولايات المتحدة روَّعتها».



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :