-

عربي دولي

تاريخ النشر - 12-08-2019 09:43 AM     عدد المشاهدات 98    | عدد التعليقات 0

المنسقة الأممية تطالب باحترام القانون الدولي في عدن

الهاشمية - قالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، إنه "من المحزن للغاية أن تنعي الأسر أحبائها في عيد الأضحى بدلاً من الاحتفال معهم بهذه المناسبة في سالم ووئام"، مطالبة باحترام القانون الدولي في عدن .

جاء ذلك في بيان أصدرته اليوم الأحد تقدمت فيه بخالص تعازي الأمم المتحدة إلى أسر القتلى والمواساة إلى الجرحى، في أعقاب قتل وجرح العشرات من المدنيين منذ 8 آب بعد اندلاع القتال في مدينة عدن.

وتشير التقارير الأولية التي أوردها اليوم مركز أخبار الأمم المتحدة، إلى مقتل 40 شخصا وإصابة 260 آخرين.

وكررت غراندي في بيانها دعوة الأمين العام التي جاءت في بيان أصدره يوم الجمعة الماضي دعا فيه "جميع أطراف النزاع إلى الامتثال بالقانون الإنساني الدولي وبذل قصارى جهدهم لحماية جميع المدنيين اليمنيين، في جميع أنحاء البلد".

وبحسب مكتب الشؤون الإنسانية (الأوتشا)، تتواجد المنظمات الإنسانية في الميدان وستواصل عملها هناك، حيث أصبح شاغلها الرئيسي الآن هو إرسال فرق طبية إنقاذ المصابين. وقالت غراندي "نحن قلقون للغاية من التقارير التي تفيد بنفاد الغذاء والماء لدى المدنيين المحاصرين في منازلهم".

تعمل حاليا 34 منظمة إنسانية في عدن، حيث تصل بمساعداتها إلى 1ر9 مليون شخص في المتوسط بمعونات غذائية، وأكثر من 1ر6 مليون شخص يحصلون على المياه الصالحة للشرب كل شهر، بحصب بيان الأوتشا.

ويعد ميناء عدن أحد البوابات الرئيسية للبضائع التجارية والإنسانية إلى اليمن.

وأشارت الأوتشا إلى أن اليمن يشهد "أسوأ أزمة إنسانية في العالم". ويحتاج ما يقرب من 80 بالمئة من إجمالي عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية.

وبحسب مكتب الشؤون الإنسانية، تتطلب خطة الاستجابة الإنسانية اليمنية لعام 2019 تمويلا بقيمة 4ر2 مليار دولار أمريكي لمساعدة أكثر من 20 مليون يمني، بمن فيهم 10 ملايين شخص يعتمدون كليا على المساعدات الإنسانية لتلبية احتياجاتهم الأساسية كل شهر.






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :