-

اخبار محلية

تاريخ النشر - 11-01-2019 02:41 PM     عدد المشاهدات 115    | عدد التعليقات 0

الرزاز خلال لقاء صحفيين أجانب: الإستثمار الأكبر في الأردن هو في الشباب

الهاشمية - إلتقى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز في جلسة حوارية ، مساء الخميس ، مجموعة من الصحفيين يمثلون أبرز وكالات الصحافة الأمريكية والعالمية .

وإستهل رئيس الوزراء حديثه خلال اللقاء بالتأكيد على النهج الأردني في الإصلاح ، وخصوصا في ظل التحديات التي تواجه الأردن والأقليم ،وقال أن الأردن وبفضل جهود جلالة الملك تمكن من تجاوز الظروف الصعبة وتحويل التحديات إلى فرص، والعمل على بناء مستقبل افضل .

واشار الرزاز الى تركيز الاردن على استقطاب الاستثمارات من خلال التسهيلات الجديدة في قانون الإستثمار ، مما جعل الأردن سوقا استثمارية ناجحة في كافة المجالات الطبية والعلمية والتعليمية وفِي مجالات الطاقة والإتصال .

ودعا رئيس الوزراء من خلال حديثه مع الصحفيين الشركات والمستثمرين للاطلاع على الفرص المتوفرة للاستثمار في الاردن وما يشهدة الأردن من تقدم في كافة المجالات الإقتصادية والصناعية والتكنولوجية وقطاعي الطاقة والتعليم .

وأضاف رئيس الوزراء ان جلالة الملك عبد الله الثاني وجهنا الى توظيف كل علاقاتنا الدولية من أجل خدمة اقتصادنا وجلب الاستثمارات التي توفر فرص العمل وتطلق المشاريع الاقتصادية في البلد. حيث ان منهجيتنا تعتمد على تحسين البيئة الاستثمارية وتطوير مواردنا البشرية، وضمان قدرة الأردن على الإفادة من الاقتصاد العالمي والتفاعل معه من خلال تسهيل الإجراءات والترحيب برؤوس الأموال العالمية في الأردن .

كما تحدث رئيس الوزراء عن أعباء استضافة نحو 3ر1 مليون لأجىء سوري في الأردن حيث قام بتأمينهم وعائلاتهم بمدارس ومستوصفات صحية علاجية وأماكن للسكن مشيرا إلى الكلفة العالية لاستضافتهم على مدى سنوات الازمة السورية والتي فاقمت من عجز الموازنة العامة .

وركز رئيس الوزراء على أن الإستثمار الأكبر في الأردن هو الإستثمار في قطاع الشباب والأيدي العاملة ، حيث بلغت نسبة الشباب في المجتمع الأردني نحو 70 بالمائة ، ويتمتعون بأقصى درجات العلم والتكنولوجيا والمهارة الإلكترونية مما جعلهم مطلبا عربيا وعالميا كبيرا ، حيث تستعين بهم دول المنطقة والعالم في رفد مؤسساتها ومصانعها .

وأضاف رئيس الوزراء إن الأردن يرتبط بإتفاقيات تجارة حرة عالمية مع العديد من الدول والتكتلات الاقتصادية ، أبرزها إتفاقية التجارة الحرة الأمريكية ومع شركات عالمية وبحجم تبادل تجاري كبير .

واستعرض رئيس الوزراء اولويات عمل الحكومة للعامين 2019 و 2020 ومحورها الانسان الاردني لافتا إلى أن الاولويات تركز على 3 محاور رئيسية هي دولة القانون ودولة الانتاج ودولة التكافل التي تشكل نقطة الانطلاق نحو مشروع النهضة الوطني .

واشار الى ان دولة القانون تركز على قوة الدولة وتعزيز سيادة القانون فيها وتنمية الحياة السياسية ومكافحة الفساد وتعزيز الشفافية والحفاظ على المال العام .

وبخصوص دولة الانتاج، تطرق الرزاز الى معالجة البطالة وتحقيق النمو الاقتصادي ورفع كفاءة القطاع العام والقضاء على الترهل الاداري، فيما يتضمن محور دولة التكافل الحماية الاجتماعية، وتحسين الخدمات العامة من تعليم وصحة ونقل عام .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :