-

اسرار وخفايا

تاريخ النشر - 03-10-2018 03:36 PM     عدد المشاهدات 224    | عدد التعليقات 0

اردني يحتال على الحكومة السورية بالملايين

الهاشمية - نشرت صحيفة الأيام السورية ، تفاصيل ما قالت انه احتيال شخص يحمل الجنسية الأردنية على مؤسسة الاتصالات السورية الحكومية بمبلغ 77 مليون دولار.
الصحيفة السورية في عددها الصادر الأربعاء، قالت ان القضاء ولأسباب مبهمة حتى الساعة أهمل القضية ولم يحقق بها، قبل ان تقوم جهة مجهولة بإعادة فتح الملف، والذي تبين القضاء لأسباب مبهمة حتى الساعة، ما يشير الى شبهة فساد ظاهرة على العلن.
وبينت الصحيفة ان المؤسسة العامة للاتصالات (اصبح اسمها حاليا الشركة السورية للاتصالات) وقعت بتاريخ 5-5-2005 عقا مع شركة كندية تدعا ritchtelecom، ويمثلها مدير إقليمي اردني الجنسية بهدف تحرير مكالمات دولية الى سوريا بجودة ونقاوة عالية.
وبينت انه نتيجة لعدم التزام الشركة الأجنبية بتنفيذ هذا التعهد، لحق ضرر بالمال العام قدر بـ 77 مليون و975 ألف و460 دولار أميركي.وأحيل ملف الموضوع للهيئة المركزية للرقابة والتفتيش في سوريا للتحقيق بالموضوع، وصدر قرار تفتيشي في عام 2012 لفتح الملف من قبل قاضي التحقيق المالي.

ويقول قاضي التحقيق ان اسم ممثل الشركة الكندية (أحمد العبد الله) وهو اسم ثنائي، ومن المستحيل محاكمة شخص باسم ثنائي لتشابه الأسماء الثنائية وتكرارها بشكل كبير.
ويتابع، بسبب الاسم خاطبنا الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش والتي خاطبت بدورها وزارة الاتصالات والتقانة والشركة السورية للاتصالات ووزارة الداخلية وإدارة الهجرة والجوازات لمعرفة تفاصيل اسم المدعى عليه، ولكن تعذر عليهم ذلك، أي انه فشلت كل هذه الجهات الحكومية بتحديد هوية الشخص المطلوب.
ويضيف: استطعت بجهود شخصية وقانونية أصولية وبعد دراسة الملف بشكل مفصل ودقيق معرفة الاسم المفصل للأردني الذي يدير الشركة الأجنبية، وطلبت اصدار مذكرة توقيف بحقه عن طريق الإنتربول الدولي.ويشير الى جهات حكومة حاولت الضغط عليه لمنع اصدار مذكرة توقيف بحق الأردني.
وتشير الصحيفة الى التحقيقات مستمرة، ويتوقع أن تتوسع لتستهدف أشخاص بعينهم داخل المؤسسات الحكومية التي تغاضت عن الموضوع.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :