-

اخبار محلية

تاريخ النشر - 10-08-2018 10:15 AM     عدد المشاهدات 79    | عدد التعليقات 0

ميناء معان البري .. عاملون يتخوفون من سلبيته وآخرون يؤكدون إيجابيته

الهاشمية - انقسم سائقو وعاملو قطاع النقل بالشاحنات ما بين مؤيد ورافض لقرار إنشاء ميناء معان البري، فيما أعرب الفريق الأول عن تخوفه من أن يؤثر ذلك "سلبا على أعمالهم ودخولهم المعيشية، إذ سيتم نقل كل الأعمال من العقبة إلى معان"، قال الفريق الثاني أنه سـ"يخدم قطاع النقل بالمملكة، ويؤدي إلى إنسيابية نقل البضائع بالشاحنات".
يأتي ذلك في وقت تؤكد فيه سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة أن المشروع سيكون "عبارة عن قرية متكاملة، تمثل عصبا من أعصاب منظومة النقل في الأردن بشكل عام والجنوب بشكل خاص"، مؤكدة أنه "لا استغناء عن النقل بالشاحنات كما يظن البعض".
وقال السائق محمد النعيمات إن إقامة ميناء معان البري من شأنه "حرمان عاملي نقل الفوسفات والكبريت من ميناء العقبة إلى مناجم الفوسفات في معان من الاستمرار بعملهم، وسيواجهون مصيرا مجهولا في ظل وجود خط سكة الحديد التي تنوي الحكومة إعادة تأهيله لنقل مادة الفوسفات عن طريق القطار".
وأضاف أن ذلك سـ"يؤثر سلبا على العاملين في هذا القطاع، قد يصل إلى حد الاستغناء عنهم، أو توقف العمل من خلال الشاحنات، وبالتالي يرتب عليهم أعباء مالية جديدة لا طاقة لهم بها".
يذكر أنه كانت قد تعطلت أعمال أكثر من 300 شاحنة تعمل على النقل الداخلي لمادة الفوسفات في منطقة عقبة حجاز، بعد قرار تحويل مؤسسة سكة حديد العقبة إلى شركة وإلحاقها بـ"العقبة الاقتصادية".
وبين السائق أيمن كريشان "أن أغلب السائقين يعتمدون على نقل الفوسفات من مناجم الفوسفات الثلاثة (مناجم الشيدية والأبيض وعقبة حجاز معان) إلى ميناء العقبة، حيث تعتبر مصدر رزقهم الوحيد"، داعيا الحكومة إلى دراسة الأثر السلبي على تلك القطاعات، وايجاد الحلول المناسبة التي ترضي مالكي شركات النقل والسائقين على حد سواء.
وكان مالكو الشاحنات في قطاع النقل البري أصدروا، مؤخرا، بيانا، دعوا فيه الحكومة إلى "دراسة الآثار السلبية لقرار إنشاء ميناء معان البري وتأثيره على قطاع الشاحنات خاصة التي تعمل على نقل مادة الفوسفات، والذي قد يدخل القطاع بظلام دامس لا أحد يعلم نتائجه وسلبياته على العاملين فيه".
بالمقابل، قال السائق محمد البشابشة إن القرار "سيخدم آلاف الشاحنات التي تعمل على نقل البضائع والسلع من ميناء معان البري إلى المقاصد النهائية في المملكة، ويؤدي إلى إنسيابية في عملية النقل"، لكنه أضاف في الوقت نفسه أنه ـ"سيضر بقطاع النقل بالفوسفات، إذ سيتم نقل هذه المادة من خلال القطار فقط في المستقبل القريب".
وتوقع "أن أغلب أعطال الشاحنات والحوادث المميتة ستنخفض بشكل كبير نتيجة عدم مرور الشاحنة من الطريق الواصل ما بين العقبة ومعان، إلى جانب التوفير الكبير في بند المحروقات بالنسبة للشاحنة وصاحبها".
من جهته، الناطق الإعلامي باسم "العقبة الاقتصادية" عبد المهدي القطامين قال إن هذا المشروع "جزء من مبادرة جريئة، تهدف إلى ربط مرافق توزيع البضائع الرئيسة في الأردن، التي تتضمن مناطق العقبة ومعان وعمان والمفرق، من خلال شبكة السكك الحديد لضمان حركة سريعة وفعالة للبضائع والحاويات من وإلى العقبة".
وأوضح أنه "سيتم ربط الميناء البري الجديد مع موانئ العقبة من خلال سكة حديد العقبة وشبكة الطرق القائمة، فيما سيتم إنشاء المشروع على قطعة أرض تقع في محافظة معان كموقع استراتيجي على مفترق الطرق السريعة والصحراوية وعلى مقربة من العقبة والسعودية".
وبين أن مشروع ميناء معان البري يهدف إلى إبعاد الشاحنات والصهاريج بقدر الإمكان عن المدينة، وتحويلها إلى مدينة صديقة للبيئة خالية من الشاحنات، وايجاد موقع استثماري تنموي يخدم مدينة معان، مشيرا إلى أن هذا الميناء سيكون عبارة عن قرية متكاملة تمثل عصب منظومة النقل في الأردن بشكل عام والجنوب بشكل خاص.
ونفى القطامين "ما يتداوله عاملون على نقل البضائع بالشاحنات أن أوضاعهم ستتردى بعد إنشاء هذا الميناء، والذي سيكون له أثر إيجابي كبير على سلسلة النقل والتزويد خاصة الشاحنات، وجعلها أقرب إلى الأسواق الرئيسية، وتخفيض الأسعار على تخزين الحاويات، وتخفيض تكاليف النقل، وتخفيض الازدحام في الموانئ البحرية".






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

عـاجـل :