-

اخبار محلية

تاريخ النشر - 10-08-2018 10:15 AM     عدد المشاهدات 50    | عدد التعليقات 0

الحموري: حصر المشتريات الحكومية بالصناعة المحلية

الهاشمية - قال وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري إن الصادرات الصناعية ساهمت بـ90 % من مجمل الصادرات الوطنية خلال العام الماضي، فيما ارتفع الرقم القياسي العام لكميات الإنتاج الصناعي بنسبة 1.4 %، مقارنة بـ-2.1 % العام 2016.
وأضاف، خلال رعايته افتتاح معرض الصناعات الأردنية تحت شعار "صنع في الأردن"، الذي نظمته جامعة العلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع غرفتي صناعتي عمان وإربد وحملة صنع في الأردن بمدينة الحسن الرياضية في إربد أمس، أنه تم إقرار قانون الاستثمار رقم 30 لسنة 2014، والذي يتميز بمنح حوافز تشجيعية وعناصر جذب بما تضمنه من دمج كل المؤسسات المعنية بالاستثمار وانشاء نافذة استثمارية واحدة.
ومن أجل دعم القطاع الصناعي، قال الحموري إنه تم تمديد قرار مجلس الوزراء المتضمن الموافقة على حصر مشتريات الوزارات والمؤسسات الحكومية من اللوازم الحكومية بالصناعة المحلية في حال وجود ثلاثة منتجين محليين على الأقل لنهاية العام الحالي.
وأشار إلى وضع الاستراتيجيات وخطط العمل والسياسات الهادفة لتطوير القطاعات الصناعية ومن أهمها العمل على تنفيذ السياسة الصناعية للأعوام 2018-2022.
كما قامت الحكومة بتوقيع العديد من الاتفاقيات التجارية، وذلك لتحرير الأسواق والانخراط في تيار الانفتاح الاقتصادي وتعزيز آليات السوق وتشجيع روح المبادرة وتحقيق النمو الاقتصادي المبني على قواعد راسخة في ظل أجواء تنافسية، الأمر الذي يعزز فتح أسواق جديدة أمام الصادرات الأردنية، على ما أضاف الحموري.
بدوره، قال رئيس الجامعة الدكتور صائب خريسات إن الجامعة اخذت على عاتقها تطوير أساليب التدريس وتعزيز قدرات ومهارات الأساتذة وبحوثهم العلمية وتطوير الخطط الدراسية نحو التركيز على الجوانب العملية بما يخدم قطاع الصناعة ويلبي احتياجات هذا القطاع من كوادر بشرية مؤهلة ونتائج بحثية فاعلة، بهدف تحقيق هذه الأهداف.
وأشار إلى انه تم تضمين عدد من الإجراءات التشغيلية والعملية مع مؤشرات أداء واضحة لضمان تحقيق أهداف هذه الخطة، والتي أدت بالفعل إلى نتائج عملية ملموسة انعكست على قدرات كل من الأساتذة ونتائج ابحاثهم والطلبة وفرص عملهم، بما في ذلك تحقيق الشراكات العالمية في مجال الربط مع الصناعة ودعم القطاع الصناعي المحلي وتطوير مخرجاته والتي تأتي في يومنا هذا نتيجة لهذه الخطة الطموحة.
من ناحيته، قال رئيس غرفة تجارة عمان العين زياد الحمصي إن الصناعة الوطنية صناعة منافسة على الصعيد الدولي نظرا لجودتها حيث تشهد اقبالا في الأسواق الدولية، ما يؤشر إلى قدرتها على المنافسة، مشيرا إلى أن مدينة إربد تضم العديد من الصناعات المحلية وهناك مصانع عديدة في مدينة الحسن الصناعية وفيها بيئة استثمارية جاذبة.
من جهته، قال رئيس حملة "صنع في الأردن" عضو مجلس إدارة غرفة صناعة عمان موسى الساكت إن الحملة انطلقت منذ أعوام وجاءت انطلاقا من حرص الغرفة على خدمة القطاع والنهوض به، وذلك عبر تعزيز ثقة المستهلك بالمنتجات الوطنية.
وبين أن الحملة تسعى لترسيخ فكرة جودة المنتج الأردني، وأنه يضاهي جودة المنتجات المستوردة وعبر التركيز على تنافسية أسعارها مقارنة بالمنتجات المستوردة، إضافة الى دورها في تشغيل الأيدي العاملة الوطنية.
ويهدف المعرض الذي يستمر ثلاثة أيام إلى دعم وتطوير القطاع الخاص في الأردن من خلال الاعتماد على التغذية الراجعة من المنتج والمستهلك الذي سيقوم به الباحثين المتخصصين خلال المعرض، وبناء عليه سيتم تقديم الدعم التقني والفني اللازم للمصانع وتحسين وتطوير البيئة المؤسسية والريادية في الأردن ورفع وتنمية قدرات القطاع الخاص بناء على المعلومات البحثية الواقعية والحقيقية والعلمية.






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :