-

فن

تاريخ النشر - 13-06-2018 12:38 PM     عدد المشاهدات 39    | عدد التعليقات 0

شيرين رضا: لن يصدقني الجمهور لو قدمت دور فلاحة أو صعيدية لأنني شقراء

الهاشمية نيوز -

«لسّه هنزوّدها في الشقاوة.. والحلويات، واللي جاي أحلى بكتير.. من اللي فات».. تُعتبر تلك الجملة هي الأشهر خلال شهر رمضان الحالي، كما أنها تنطبق على قائلتها النجمة شيرين رضا، والتي تألقت هذا العام بدورها في مسلسل «لدينا أقوال أخرى» أمام يسرا.. خلال هذا الحوار تحدثت إلينا شيرين عن خروج المسلسل من المنافسة على القنوات المصرية، وفكرة البطولة المطلقة بالنسبة إليها، وأمور أخرى خلال هذا الحوار..

• بداية.. ربط الكثيرون بين دورك في مسلسل «لدينا أقوال أخرى» وشخصية الإعلامية ريهام سعيد.. ما حقيقة ذلك؟
– هذا الكلام غير صحيح، فدوري في المسلسل لا علاقة له بريهام سعيد نهائياً، لأني لم أتأثر بأي إعلامية موجودة على الساحة، ومنذ اللحظة الأولى ركزت على أن تظهر الشخصية بمفرداتها الخاصة، حتى لا أقع في فخ المقارنة مع أحد، فضلاً عن أني أقدم في المسلسل دور إعلامية سلبية، وهو ما يتنافى مع شخصية ريهام سعيد والتي تساعد المحتاجين بشكل حقيقي من خلال برنامجها.
• لكن كيف ذلك ودورك كان يحمل إسقاطات على الإعلام المصري؟
– دوري في العمل يقدم سيدة إعلامية لها أسلوبها وطريقة تقييمها للأمور، وبالتالي فهذا ينعكس عليها شخصياً وليس على منظومة الإعلام ككل، فضلاً عن هذا هو عمل درامي من خيال المؤلف، يسرد تفاصيل إنسانية ولا يحمل إسقاطاً على أحد.

• تقدمين في العمل شخصية مناقضة ليسرا خاصة فيما يخص جُحودك تجاه ابنك.. هل ذلك مقصود؟
– الدراما كانت لا بد أن تُظهر جانبين، لكني لا أعتقد بأن هناك أُماً بهذا الجحود في الحقيقة، فلا يوجد ست مجردة من الإحساس تستطيع أن تفعل ذلك بأولادها، دون آدمية، فالدراما هنا لا تجسد الواقع وإنما كما ذكرت تركز على صفات بشرية معينة، ليست شرطاً أن تكون خاصة بشخص بعينه.

• إذن كان لكِ تحفّظك على الشخصية، بدعوى أنه لا توجد أم بهذا الجحود كما ذكرتِ.. أليس ذلك صحيحاً؟
– لا لم أتحفظ على الشخصية، لأني أؤدي دور شخصية امرأة جاحدة، وهدفي أن أصل بهذا الشعور إلى الجمهور، وحين يكرهني الجمهور فإني سأتأكد من خلال ذلك أنني قد نجحت في تقديم الشخصية.

• ظهرتِ العام الماضي في دور امرأة جميلة في مسلسل «لا تُطفئ الشمس»، وكذلك هذا العام تظهرين في دور امرأة تهتم بنفسها وشكلها.. ألا ترين أن في ذلك تكراراً لأدوارك؟
– هذا غير صحيح، لأني سبق وأن قدمت أدواراً مختلفة تماماً عن شخصيتي، مثل الدور الذي قدمته في فيلم «خارج الخدمة»، وأيضاً فيلم «فوتوكوبي»، والأمر نفسه بالنسبة إلى دوري في فيلم «الفيل الأزرق» الذي قدمته منذ أعوام، وبالتالي فأنا مقتنعة دوماً بأن طبيعة الدور هي التي تفرض عليّ شكلي وحتى ملابسي خلال العمل، لكني مع ذلك أتمنى تغيير شكلي في الدراما التلفزيونية خلال الأعوام القادمة.

• هل تعترفين إذن بأن منتجي الدراما حَصَروكِ في هذا القالب من الأدوار؟
– نعم، نوعاً ما، لكن لكي أكون صادقة شكلي يفرض أيضاً عليّ نوعية معينة من الأدوار، فلأني شقراء لن يصدقني الجمهور لو قدمت دور فلاحة أو صعيدية على سبيل المثال، وبناء عليه فأنا أحاول دوماً التغيير من جلدي.

• وماذا عن تعاونك مع يسرا، خاصة أنها ليست التجربة الأولى التي تجمع بينكما؟
– يسرا حبيبتي، وأنا أحترمها على المستوى الشخصي، كما أننا صديقتان منذ سنوات، وفي الحقيقة لم أكن أرغب في تقديم عمل درامي هذا العام، لكن حين عُرض عليّ هذا العمل وعلمت أنه من بطولة يسرا وافقت دون تفكير، فأنا مستعدة لمشاركتها في أي عمل حتى لو كان برنامج «طبخ».

• وماذا كان شعورك بعدما تم الإطاحة بالمسلسل من على شاشة «أون»، وبالتالي عدم عرضه على شاشة أي قناة مصرية؟
– طبعاً حزنت للغاية في بادئ الأمر، لأن الجمهور المصري لن يرى بسهولة المجهود الجبار الذي بذلناه على مدار 5 أشهر، لكننا جميعاً نعلم أن العمل الجيد يفرض نفسه، كما أن موسم الدراما التلفزيونية لم يعد مقتصراً على رمضان فقط.

• ألا ترين أن مسلسل «يسرا» تعرض لمؤامرة لكي يتم الإطاحة به خارج الماراثون الرمضاني؟
– لا أستطيع الجزم بذلك، لأن هناك أموراً وكواليس لا أعلمها، ولكني استقبلت الخبر شأني شأن المتابعين كافة، خاصة وأني كنت حينها خارج مصر، وحين عدت وتحدثت إلى يسرا وجدتها متفائلة للغاية، وتؤكد أن المسلسل سيحقق نسبة مشاهدة جيدة في رمضان، كما أنه سيُشاهَد بعد انتهاء الشهر الكريم، ووجدتها معتادة خاصة أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها لمثل هذا الأمر.

• ما رأيك في عرض المسلسل سعودياً؟
– سعيدة للغاية، وأرى أنها خطوة على الطريق الصحيح، وقد علمت أن ردود الأفعال حول المسلسل هناك جيدة للغاية، وهذا جعلني أشعر بسعادة أكبر.

• غبتِ عن الساحة فترة طويلة وبعدها لم يعد هناك موسم إلا وتوجدي فيه.. ما السبب؟
– ضاحكة: وهل أصبحت منتشرة بهذا الشكل مثل بيومي فؤاد؟.. الفكرة أنني مررت بفترة كنت أرفض خلالها أغلب الأدوار التي تُعرض عليّ، حتى أصبحت مشتاقة كثيراً إلى التمثيل والعمل، وترجمت ذلك بالأعمال التي قدمتها مؤخراً وأنا راضية جداً عنها.

• قدمتِ العديد من الشخصيات الناجحة.. أي تلك الأعمال أثر فيكِ؟
– في الحقيقة هناك العديد من الشخصيات التي أثرت فيّ، منها شخصية ملك البدراوي في مسلسل «لدينا أقوال أخرى»، لأنها تشبهني كثيراً، كذلك شخصية رشا التي قدمتها العام الماضي، أشبهها في «هدوئها» وحبها لأن يكون كل من حولها سُعداء.

• هل شيرين رضا أم متساهلة أم متسلطة داخل المنزل؟
– حالياً أكون متساهلة ولطيفة مع ابنتي، لكن هناك أموراً لا أقبل فيها التقصير مثل المواعيد وغيرها، وأحاول تعليم ابنتي الأسس الصحيحة للحياة حتى يصبح لديها خبرة جيدة في الاختيار.

• هل ابتعادك عن الفن كان بسبب ابنتك؟
– طبعاً، لأنها كانت تحتاجني في فترة من الفترات، وأنا لم أنجبها لكي أجلب لها مربية تربيها وتهتم بها، وحين اطمأننت عليها بدأت بالعودة تدريجياً إلى التمثيل.

• لماذا لا تشغلك البطولة المطلقة حتى الآن؟
– لأني أرى أن البطولة المطلقة مسؤولية كبيرة، فأنا أحب التمثيل فقط لا غير، ولا أريد أن أتحمل عبئاً كهذا، فضلاً عن أني هذا العام صورت فيلمين دفعة واحدة أثناء تصويري للمسلسل، وهذا بالطبع لا يمكن حدوثه لو كنت متحملة لعمل من بطولتي.

• ألا ترين أنكِ تبددين موهبتك خاصة وأنك تملكين مقومات البطلة؟
– لا أعرف إن كنت أمتلك مقومات البطل أم لا، ومن يحدد ذلك هو المنتج وليس أنا، ولكني أحب الجماعية، فقد قدمت في الماضي البطولة المطلقة في السينما، وأمام نجوم كبار مثل أحمد زكي وغيره، ولكني أحب ما أنا عليه الآن.

• وما هي آخر أخبار المشاريع السينمائية؟
– انتهيت من تصوير فيلمين هما: «الضيف» و«تراب الماس»، وأصور حالياً فيلماً بعنوان «الكويسين» يقوم ببطولته الممثل أحمد فهمي.






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الهاشمية نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الهاشمية نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :