-

اخبار محلية

تاريخ النشر - 07-12-2017 09:49 AM     عدد المشاهدات 103    | عدد التعليقات 0

الأمير مرعد: 79 % من الأطفال ذوي الإعاقة خارج المدارس

الهاشمية نيوز - حذر سمو الأمير مرعد بن رعد بن زيد رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، من تدني نسب الملتحقين بالبرامج التعليمية من إجمالي عدد الأطفال ذوي الإعاقة، والتي قال إنها "لا تتجاوز 21 % من إجمالي عددهم في سن التعليم".
جاء ذلك، خلال توقيع مذكرتي تفاهم بين المجلس ووزارة التربية والتعليم، لدمج الأطفال ذوي الإعاقة في المدارس الحكومية.
وقال سموه إن أرقام دائرةِ الإحصاءاتِ العامة للعام 2015 تشير إلى أن ما نسبته 79 %من إجمالي عدد الأشخاصِ ذوي الإعاقة ليسوا ملتحقين بأي برنامج تعليمي على الإطلاق.
وأضاف أن هذا الرقم "يحمل مؤشرا خطيرا ينبغي التعامل معه بجدية كاملة، لأن نسبة 21 % تعني أن نسبةَ الملتحقين منهم في المؤسسات التعليمية العامة الدامجة ضئيلة ومتواضعة جدا، خصوصا إذا ما أخذنا بعين الاعتبار ضعف إمكانية الوصول وندرة الترتيبات التيسيرية والوسائل التعليمية الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة في مرفق التعليم بشكل عام".
وأوضح أن نسبة الإعاقة في الأردن تبلغ 11 % للأفراد الذين تفوق أعمارهم الخمسة أعوام، بحسب أرقام دائرة الإحصاءات العامة للعام 2015، بينما تشيرُ تقديراتُ منظمةِ الصحةِ العالميةِ والبنكِ الدولي إلى أنَّ نسبةَ الإعاقةِ لا تقل عن 15 % من إجمالي عدد السكان في معظم دول العالم.
وأكد أن التعليم يمثل الركيزة الأساسية للتمتع بسائر الحقوق وممارستها على الوجه الأمثل المرسوم في الدستور والقانون.
وبين أن مذكرة التفاهم تعد تجسيدا للحلم الذي يراودنا منذ أعوام، والمتمثل بأن تضطلع كلّ جهة بمسؤولياتها تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة أسوة بسائر المواطنين الذين كفل لهم الدستور والتشريعات المختلفة الحق في التعليم دون أي شكل من أشكال التمييز أو الإقصاء على أساس الإعاقة أو بسببها.
وتهدف مذكرة التفاهم الأولى الى توفير التسهيلات البيئية والترتيبات التيسيرية والأشكال الميسرة اللازمة لعملية دمج الطلبة ذوي الإعاقة بالمدارس الحكومية.
أما مذكرة التفاهم الثانية فتهدف الى نقل ملفات الدعم النقدي المباشر وشراء الخدمات للأفراد الملتحقين في المراكز والمؤسسات التعليمية المرخصة من قبل وزارة التربية والتعليم، من عهدة المجلس إلى الوزارة، ضمن شروط وضوابط تكفل استمرارية هذه الخدمات في أطر من التنظيم والتطوير.
من جانبه، قال وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز، إن الوزارة تعمل وفق هدف يطلق عليه "الوصول والعدالة"، بمعنى وصول الطلبة إلى التعليم وعدالة النظام التعليمي، من خلال توفير فرصة حقيقية لهؤلاء الطلبة، ويتماشى مع قدراتهم العقلية والبدنية، ويتناسب مع ميولهم ورغباتهم وينمي مواهبهم.
وقال الرزاز: "لا نستطيع أن ندعي أننا اقتربنا من هذا الهدف إذا كانت فئة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ما يزال إداماجها في مدارسنا دون المستوى المطلوب".
وأضاف: "إننا ندرك أن الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة يملكون قدرات ذهنية وبدنية علينا اكتشافها ومساعدتهم على أن يبدعوا ويعطوا ما عندهم لبناء هذا الوطن، لافتا إلى أن النموذج الأمثل ليس فصل الطلبة إلا في حالات محددة، ولكن هدفنا هو دمج الطالب في المجتمع ليكون فاعلا ومنتجا، لذلك سنبدأ بثلاث مدارس دامجة في الشمال والوسط والجنوب".






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الهاشمية نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الهاشمية نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :