-

التعليم والتعليم العالي

تاريخ النشر - 04-12-2017 01:35 PM     عدد المشاهدات 485    | عدد التعليقات 0

ملثمون يقتحمون جامعة اليرموك اثر مشاجرة جماعية

الهاشمية نيوز - اندلعت مشاجرة بين عدد من الطلبة في جامعة اليرموك امام كليتي الاعلام و الاقتصاد وفق ما اكده شهود عيان .

وقال الشهود ان مشاجرة اندلعت استخدمت فيها العصي و الحجارة بين مجموعة من الطلبة لأسباب لم تعرف بعد، حيث حضر الى المكان الامن الجامعي الذي حاول تفريق الطلبة و انهاء المشاجرة.

و اضاف الهود ان ملثمين اقتحموا الجامعة وقاموا بتحطيم البوابة الرئيسية لكليتي الاعلام والاقتصاد، فيما قاموا باطلاق النار بالهواء امام الكلية، الامر الذي اثار الذعر بين صفوف الطلبة.

من جهته اكد مصدر امني ان مشاجرة اندلعت داخل حرم جامعة اليرموك، و ان الامن العام لم يتدخل فيها نظراً لانحصارها داخل اسوار الجامعة، مؤكداً ان عدد من دوريات الامن العام تتواجد في محيط الجامعة تحسباً لامتدادها الى خارج الجامعة.

و اضاف المصدر انه وظهر هذا اليوم تبلغت غرفة عمليات مديرية شرطة اربد بدخول اشخاص غير معروفين الى حرم جامعة اليرموك وقاموا بالحاق اضرار مادية في بمدخل احدى الكليات اضافة الى كسر في زجاج احدى المركبات داخل الجامعة , وغادروا المكان ولم تسجل اية اعتداءات او اصابات لاي شخص , حيث تحركت كوادر مديرية الشرطة وعثر خارج اسوار الجامعة على عدد من الظورف النارية الفارغة وبوشر التحقيق لتحديد هوية الاشخاص وضبطهم مع وجود معلومات ان الحادثة نتيجة مشاجرة سابقة وقعت داخل الجامعة.

واضاف المصدر الامني ان الامن الجامعي قام قبل دخول الاشخاص للجامعة بتسليم رجال الامن العام حدثين تم ضبطهما داخل الجامعة قد دخلا بطريقة غير شرعية وما زالت التحقيقات جارية.

يذكر ان قانون الجامعات يمنع دخلو قوات الامن الى حرم الجامعة بدون اذن رسمي من رئيس الجامعة.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الهاشمية نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الهاشمية نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :