-

منوعات وغرائب

تاريخ النشر - 14-11-2017 10:13 AM     عدد المشاهدات 210    | عدد التعليقات 0

صدمة في بريطانيا .. إنفاق 381 مليون على دبابات خردة

الهاشمية نيوز - ذكرت صحيفة "التلغراف" البريطانية، الاثنين، أن وزارة الدفاع البريطانية أنفقت 381 مليون جنيه إسترليني من أجل تحديث دبابات قديمة ومتهالكة قارب نصفها على الخروج من الخدمة.
وتقوم بمهمة الصيانة شركة لوكهيد مارتن الأميركية منذ 6 سنوات، لإجراء إصلاحات جديدة في العتاد والأسلحة التي استخدمها الجيش البريطاني في أسطوله الحربي في كل من البوسنة والعراق.

وكشفت وثائق وزارة الدفاع أن برنامج إصلاح العتاد العسكري تجاوز الجدل المخطط له بعام كامل، الأمر الذي سيكبد الحكومة مزيدا من التكاليف نتيجة التأخير في إنهاء هذه المهمة.

وكان من المقرر تدريب 380 جنديا جديدا ضمن خطة لتشكيل لواءين من مشاة المدرعات في إطار إعادة تنظيم الجيش، إلا أن تقارير أشارت الشهر الماضي إلى أنه سيتم الاستغناء عن أحد اللواءين كجزء من حملة لخفض التكاليف.

ويجرى حاليا استعراض برنامج الانفاق الدفاعي في بريطانيا، وتشير التوقعات إلى خفض قوات المارينز الملكية وسيارات الهجوم البرمائية البحرية، بالإضافة إلى برنامج إعداد المحاربين.

وقال كيفان جونز، وزير الدفاع البريطاني السابق إنه يتعين على المسؤولين أن "يفسروا على وجه السرعة كيف أنفق مبلغ 381 مليون جنيه إسترليني لصيانة عتاد عسكري قد لا يتم نشره إلا بأعداد محدودة جدا".

وأظهرت بيانات محفظة المشاريع الرئيسية لوزارة الدفاع البريطانية أن التكلفة الإجمالية لبرنامج مشاة المدرعات بلغت 1.613 مليار جنيه إسترليني، بما في ذلك بعض التكاليف المتوقعة أثناء خدمة المحاربين.

وتجري وزارة الدفاع البريطانية مفاوضات مع شركة لوكهيد مارتن بخصوص عقود إعادة تأهيل العتاد والمحاربين، وقالت متحدثة باسم لوكهيد مارتن إن الشركة استوفت جميع التزاماتها التعاقدية.






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الهاشمية نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الهاشمية نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :