-

فن

تاريخ النشر - 13-10-2021 10:37 AM     عدد المشاهدات 87    | عدد التعليقات 0

مُجدداً .. محمد رمضان يُثير الجدل على متن طائرته الخاصة

الهاشمية - نشر الفنان المصري محمد رمضان، عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو وهو يرقض مع مضيفتين على الطائرة، وأرفق الفيديو بتعيلق: "المضيفة الفرفوشة رزق".
وما زاد الانتقاد حدة هو ظهور المضيفتان تتمايلان بوصلة رقص مع الفنان المصري على موسيقي أغنيته "يا حبيبي"، وكانتا قريبتان منه، وأمسك بيد أحدهما وتبادلا حركات الرقص سويًا.
ورقص رمضان على أغنيته الشهيرة "أنا بناديكي"، وفور نشر الفيديو انهالت تعليقات المتابعين، والتي جاءت أغلبها محملة بإسقاط مباشر على أزمته مع الطيار أشرف أبواليسر، الذي فصل بسببه من وظيفته.
ومن أبرز التعليقات: "إنت بتعمل إيه.. هيقلبوا الترابيزة عليك”، وقال آخر: "بكرة يفصولهم من شغلهم".
فيما علق ثالث قائلا: "إن شاء الله ما ينطردوا من شغلهم"، وجاء تعليق آخر بمثابة تحذير: "إت مبتحرمش.. المرة اللي فاتت موت الطيار.. المرة دي هتعمل إيه؟".
وكان رمضان في 2019 نشر مقطع فيديو عبر حسابه على موقع "أنستقرام"، ظهر فيه جالسا في غرفة قيادة طائرة أثناء رحلة جوية، وبدا وكأنه يقودها، في مخالفة لقوانين الطيران الجوية التي تحظر دخول الركاب أو التعامل مع قائد الطائرة أو مساعده.
وقال رمضان في الفيديو: "في تجربة هي الأولى من نوعها سنقوم بقيادة الطائرة". وعليه، قررت وزارة الطيران المدني المصري عدة إجراءات عقابية ضد الطيار أشرف أبواليسر، الذي سمح لرمضان بذلك وظهر إلى جواره.
وقررت الوزارة، بحسب بيان أصدرته وقتها، إلغاء رخصة الطيار وسحبها مدى الحياة، وعدم توليه مستقبلا أي أعمال تخص الطيران المدني سواء إدارية أو فنية، مع سحب رخصة الطيار المساعد لمدة عام، ما دفع الطيار للجوء للقضاء ومطالبة محمد رمضان بتعويض مالي كبير.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

عـاجـل :