-

كتابنا

تاريخ النشر - 26-07-2021 10:14 AM     عدد المشاهدات 81    | عدد التعليقات 0

إني مهاجر

الهاشمية - * فدوى بهجت خصاونة

عندما يضيق بك الحضور وتنقطع سبل التفاهم والحوار هاجِر

عندما يدق ناقوس الفقر ويأكلك ناب الجوع هاجر

عندما يكون وجودك وعدمه سيان، وتتساوى مع من هم دونك هاجر

عندما لا يناسبك طقوس النفوس، كأسراب الطير هاجر

عندما يحيطك اليأس ويعتليك شبح القنوط وتشعر بالسقوط هاجر

عندما تضيق الحياة لأصغر من خرم إبرة، وتتلبد سماءك بالغيم الأسود هاجر

لن تجد من يرضى عنك أو يحبك، لن تجد من يحميك ويفتديك بنفسه ولو كان طوقك الجحافل والحشود؛ فامض في طريقك؛ ولكن أحسن اختيار المكان الذي ستتوجه إليه، واعلم ان الأماكن كلها تتشابه والجغرافيا كلها تعيد نفسها؛ الجبال هي الجبال، والسهول هي السهول، والسلالات البشرية هي هي لا فرق.

أخلد إلى نفسك فلن تجد من يهتم بك ويمسح على وجهك فليس ثمة أحد يعلم بوجعك إلا أنت كما يقولون: «الوجع ما بوجع غير صاحبه»

هاجر إلى الروح التي تعثر بها إلى حاجتك ولا تستجدي أحدا؛ هجرة إلى داخلك لأجل المكوث مع الذات؛ لا تهان لا تحتار لا تجزع.

امض في مسار الأنا و عشق النفس، واحسب حسابك بقطعة من الحب مغطاة بالسعادة، تذوقها لوحدك والتهمها بمفردك.

إني مهاجر إلى الأنا

إلى وجداني

إلى شعوري، دونما مركبة ودونما متاع ودونما وداع.

وأنا أبتعد حدثت نفسي بضجيج الصمت؛ فكان صوت السكون عاليا حاضرا مدويا، وعاد صداه إليّ وحدي؛ فأنا القادر على ترجمته و أنا القادر على فهم نفسي.

إني مهاجر إلى ذاتي لأعطيها ما تستحق لأرفعها في المنازل لأحتفل معها و أعزف، أدللها وأقدم لها باقة ورد حمراء، فقد عجزت عن العثور على من يمنحها باقة وفاء من قلب أبيض.

كلهم يكذبون

كلهم يغدرون

كلهم يرحلون

كلهم يفشون أسرارك

يوقعون بك

لا أحد لا أحد يسامحك إلا نفسك.

لا أحد يعلم العصفور على الطيران فهو وحده يعرف حاجته للتحليق، ولا أحد يدل الزهرة على الضوء هي وحدها تأخذ حاجتها من الضوء لتصبح ثمرة.

عندما لا تجد من يدللك ويعتني بتفاصيلك ويلملم أشلاءك المبعثرة أعثر على نفسك بنفسك فيكون اللقاء حارا حافلا بالقبلات والترحيب، مفعما بأريج الياسمين.

حاول دوما ألا تفقد ثقتك بنفسك تعرف إليها اقترب منها رمم روحك ضمد شقوق جروحك.

لا تستعن بأحد لا تلتفت خلفك، هاجر، ولا ترحل.

لا تبتعد

لا تتنقل

لا تغادر مكانك ولكن اقترب؛ لأجل الثبات والبقاء.

وإن لنفسك عليك حقا.




وسوم: #إني


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :