-

كتابنا

تاريخ النشر - 20-07-2021 10:07 AM     عدد المشاهدات 132    | عدد التعليقات 0

ماذا نريد من العيد؟

الهاشمية - فدوى بهجت خصاونة

كُتِب عليكم العيد ليتجدد الفرح والأمل في القلوب، وما أكثر نعم الله وما أسعدنا بنعمة العيد!

تناثرت زخات الفرح على قميص مزروع بزهر أحمر

كبر الزهر غطى أكمام القميص وأصبح أجمل ومعنى الأعياد تغير.

كبرنا وأصبح لون آخر للعيد، معنى آخر

شكل آخر

أليس العيد صلاة وتكبيرات ؟

كبرنا وما عاد الثوب الوردي يليق وما عدنا نأكل كعك العيد.

لم تكن أمي تغلق باب البيت بيوم العيد

كانت أبواب البيت مشرعة للأهل للإخوان.

كبرنا وغلقنا الأبواب

ودق الإخوان الأجراس حتى نفتح باب البيت

حتى نأذن بالتبريك وبالتهنئة

كنا نترقب يوم العيد

نغفو نصحو في الليل مرات مرات نستيقظ قبل الشمس، قبل أن يأتي النهار نسأل : لماذا فجر العيد تأخر ؟

ومع ذلك لا نيأس، نقرع باب الشمس نسحب عنها الغطاء لتصحو، نوقظها، نجلس معها، نحلم أكثر كنا نغلي قهوتنا على أعلى نجمة ونتوضأ بإبريق ملأناه من قطرات الفجر.

كنا نحوم على أشرعة الفرح

ننثر حبات السكر في الطرقات

نوزع خبز العيد ولحم العيد.

كبرنا وما عدنا نجرؤ أن نوقظ تلك الشمس وما عدنا نقدر أن نقترب من بوابات الضوء.

ما عدنا نعرف شيئا عن فرح العيد

و رغيف الخبز تعفن

قطع اللحم ظلت تنزف

حبات السكر تأكلها أسراب النمل

كنا نترقب أن تأتي شمس العيد كبرنا وترقبنا أن تغرب شمسه ويغيب.

كبرنا وما عدنا نعرف ماذا نريد من العيد ؟

لا زلنا نشتهي أن نرجع أطفالا نلهو نختبئ خلف الغصن الأخضر

كبرنا وعرفنا أن العيد جبر الخاطر وعطاء؛ هو يوم للخير للصلح، نبذ الفرقة برسالة حب لا تحتاج ساعي بريد.

نريد من العيد أن لا نكبر أكثر لا نحزن أكثر، نريد أن ننتصر لا ننكسر، نريد أن نكون كل عام بخير.






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

عـاجـل :