-

كتابنا

تاريخ النشر - 29-06-2021 11:11 AM     عدد المشاهدات 187    | عدد التعليقات 0

والموجوع لا ينام !

الهاشمية -
ماجد شاهين

ينهض ُ السياسيّ من نومه متثاقلا ً ، و يتجه إلى الماء لكي يغسل وجهه ، بينما يبدأ الشاعر نهاره بحركة خفيفة باتجاه النافذة لكي يجد العصفور بعدما كان سمع صوته قبل قليل .. أمّا الصحافيّ فيصحو من نومه و يمد ّ يده إلى دفتر مواعيده و ينظر في ساعة معلّقة إلى الجدار ، فيما يكتفي الرسّام بأن يفتح عينيه و يسند رأسه إلى يديه المعقودتين خلفه و ينظر إلى خيط الشمس القليل الذي انبعث في سقف الغرفة .

كلّهم يشربون قهوة الصحو ، أحدهم عند النافذة و قد يعبث بها عصفور وتندلق ، والآخر عند سريره وفي الأغلب لا يجد طعماً ملائما ً فيها .. أمّا الثالث وقد يكون الرسّام فينظر في الفنجان مليّا ً و يتركه من دون أن يتناول رشفة ويروح إلى فكرة في لوحة ٍ يلملم أطرافها ثم يعود إلى قهوته .. أمّا الرابع فقد يترك فنجان القهوة لكي يصير باردا ً كما ينبغي .

أمّا عند النوم ، فجميعهم يندلقون في غفواتهم و يغطّون في نومهم العميق ، إلا ّ الموجوع الذي يكتبون عنه أو يرسمونه أو يسردون تعبه أو يهتفون بــ ِ وجعه وعنوانه ، فذاك الموجوع يحرس أرواحهم و دروبهم و أوقاتهم و شبابيكهم و لا ينام .

الموجوع لا ينام .






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

عـاجـل :