-

رياضة

تاريخ النشر - 06-03-2021 10:52 AM     عدد المشاهدات 64    | عدد التعليقات 0

هل ينجح السيد مع الفيصلي

الهاشمية - يدرك السوري حسام السيد المدير الفني للفيصلي، أن الهدف من التعاقد معه، إعادة الفريق لمنصات التتويج بعد موسم للنسيان.

ويأمل السيد في أول مهمة له في الملاعب الأردنية، أن يتوج رؤيته الفنية بتحقيق الهدف الذي تنتظره جماهير الفيصلي والتي أبدت تفاؤلها بقدراته استنادًا لما يتمتع به من خبرة وكفاءة، بحسب موقع كورة.

وقاد السيد الفيصلي حتى الآن في مباراتين رسميتين عبر بطولة الدرع، حيث نجح في تسجيل الفوز على البقعة "3-0" والتعادل مع الرمثا "2-2" ليقود فريقه إلى الدور نصف النهائي.

** ظروف صعبة

يعمل السيد حاليًا على بناء فريق جديد مغاير إلى نسبة كبيرة عن الذي ظهر في الموسم الماضي، حيث قامت إدارة النادي بالتعاقد مع عدد كبير من اللاعبين المحليين بهدف العودة لمنصات التتويج ومصالحة جماهيرها.

واصطدم السيد بمحدودية الفترة الزمنية للإعداد، فبناء فريق جديد يتطلب مساحة كبيرة من الوقت حتى يهضم اللاعبون الواجبات ويتمتعون بالقدرة على تطبيق ما يدور برأسه من أفكار تكتيكية.

كذلك فإن ضم نحو 8 لاعبين محليين من أندية مختلفة لصفوف الفيصلي، يحتاج لمساحة من الوقت لتحقيق عنصر الانسجام فيما بينهم.

ولا يزال الفيصلي يسعى إلى تعزيز صفوفه بثنائي أجنبي، حيث لم يتعاقد حاليًا سوى مع اللبناني هلال الحلوة.

وارتكزت تحضيرات الفيصلي للموسم الحالي على التدريبات اليومية والمباريات الودية، ولم يتمكن الفريق من إقامة أي معسكر داخلي أو خارجي نظرًا لضيق الوقت والعراقيل التي تكمن جراء جائحة كورونا حيث صعوبة السفر، وما خلفته من آثار سلبية على الواقع المالي للأندية.

ورغم تلك الظروف، إلا أن السيد يؤمن بأنها ظروف تمر بها كافة الأندية الأردنية وليس الفيصلي فحسب، لذلك لم يتطرق لها، واكتفى دائمًا بتصريحات أكدت أن الفريق بحاجة لعمل كبير.

اختبار حقيقي

سيكون السيد أمام فرصة لرفع أسهمه، وتأكيد قدراته الفنية، فبطولة الدرع وضعته في مواجهات صعبة.

السيد قاد الفيصلي في اختبار صعب أمام الرمثا وفي مباراة كانت حاسمة، لينجز هذه المهمة بنجاح من خلال تحقيق التعادل "2-2" والذي كفل له التأهل للدور نصف النهائي من بطولة الدرع.

السيد تخطى عقبة الرمثا الذي خاض في الموسم الماضي نهائي الدرع أمام الوحدات، وهي خطوة من شأنها أن ترفع الحالة المعنوية للفريق.

الفيصلي في مباراتيه أمام البقعة والرمثا قدم مستويات جيدة، تركت انطباعات إيجابية لدى جماهيره لتبدو أكثر تفاؤلاً.

ويقف السيد حاليًا أمام اختبار آخر لا يخلو من الصعوبة، حيث سيواجه في الدور نصف النهائي فريق الوحدات "حامل اللقب" في مباراة تقام الثلاثاء المقبل.

وفي حال نجح السيد في اجتياز محطة الوحدات والتأهل للمباراة النهائية لبطولة الدرع، فإن أسهمه سترتفع والثقة بقدراته ستزيد من قبل جماهير الفيصلي.

مباراة الوحدات تشكل للسيد فرصة مهمة، فالفوز عليه بحد ذاته يشكل بطولة بنظر الجماهير وسيعزز من حجم الثقة بقدرات الفريق، وقبل ذلك فإنه سيمهد الطريق للاقتراب أكثر من التتويج بأول ألقاب الموسم الجديد.

وفي حال لم يكتب للسيد التأهل في بطولة الدرع، فإن ذلك لا يعني نهاية المطاف، ووصوله للدور نصف النهائي لبطولة الدرع استنادًا للظروف المحيطة، يعد مقبولاً، والتعويض في المسابقات الأخرى سواء المحلية أو كأس الاتحاد الآسيوي سيكون قائمًا.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :