-

التعليم والتعليم العالي

تاريخ النشر - 23-02-2021 09:09 AM     عدد المشاهدات 47    | عدد التعليقات 0

جامعة الشرق الأوسط MEU والأمن العامّ ينظمان ورشة عمل

الهاشمية - نظمت جامعة الشرق الأوسط اليوم الاثنين ورشة عمل بعنوان ” دور المرأة في مواجهة التطرُّف “، وذلك بالتعاون مع مديرية الأمن العام/ مركز السِّلم المجتمعي والشرطة الفيدرلية الاسترالية، بحضور سعادة العقيد (ماثيو جيل)، ضابط ارتباط الشرطة الفيدرالية الاسترالية، وعطوفة المُقدَّم رياض البطوش، رئيس مركز السِّلم المجتمعي في مديرية الأمن العامّ، وعدد من المُشارِكات النساء من مختلف المجالات العسكرية.
افتتح الجلسة مديرُ قسم العلاقات العامّة والإعلام، الأستاذ أيسر النمر بكلمته التي أشار فيها إلى أهمية التعاون والتشارك ما بين جامعة الشرق الأسط ومديرية الأمن العامِّ / مركز السِّلم المُجتمعيّ والشرطة الفيدرالية الاسترلية، مُؤكِّداً أنَّ جامعة الشرق الأوسط – كدأبها – سبَّاقة في تبنِّي قضايا المجتمع؛ تحقيقا لرؤيتها بأن تكون دائماً الجادَّة والمُلتزمة والساعية للتعلُّم.
بدأت الجلسة التدريبية الأولى بمحاضرة قيمة قدمها الرائد محمود السكر، تحدث فيها عن أهمية وأهداف التماسك المجتمعي، والمحاور التي يعمل من خلالها وعن دور الإعلام في مكافحة الفكر المتطرف وأبرز التحديات الأمنية والإجتماعية التي تواجه مجتمعنا في التصدي للأفكار المتطرفة ومن أهمها استخدام مواقع التواصل الإجتماعي من قبل تلك الجماعات المتطرفة في استقطاب الشباب والتأثير عليهم فكرياً.
في الجلسة التدريبية الثانية قدم الملازم الأول صدام العبادي محاضرة حول” مفاهيم عامة حول التطرف والتطرف العنيف” بين فيها بشكل تفصيلي مفهوم التطرف، عوامله،وأسبابه.
وأوضح النقيب حسام البكار رئيس فرع الدراسات في مركز السلم المجتمعي من خلال محاضرة حول”الفكر المتطرف واقع وتحديات” أبرز الأسباب والعوامل المؤدية للتطرف ،والآليات المتبعة في النشرمع شرح تفصيلي عن التحديات التي برزت مؤخرا في مواجهة التطرف.
وبين الرائد عمر الخلايلة رئيس فرع الإعلام في مركز السلم المجتمعي من خلال محاضرة قدمها بعنوان “الإشارات المبكرة للتطرف” في الجلسة الرابعة أبرز التغيرات التي تظهر على الشخص أثناء تعرضه لعمليات التجنيد والإستقطاب،وأهمية وجود ثقافة لدى الأسرة ومعرفة بهذه التغيرات من أجل تسهيل عملية العلاج من أثار الأفكار المتطرفة.
واشارت الملازم الثاني نادية غيث في الجلسة التدريبية الخامسة إلى أهمية دور الأسرة في مكافحة التطرف المبكر للشخصية المتطرفة داخل أفراد الأسرة من خلال محاضرة حول”التنشأة الأسرية ودورها في مواجهة التطرف”
اختتمت الورشة بمحاضرة بعنوان “دور المرأة في تحقيق السلم والأمن المجتمعي” التي قدمتها الدكتورة ليلى جرار عضو هيئة التدريس في كلية الإعلام، تحدثت فيها عن أهمية دور المرأة في تحقيق السلم والأمن المجتمعي.






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :