-

مقالات مختارة

تاريخ النشر - 12-01-2021 10:55 AM     عدد المشاهدات 104    | عدد التعليقات 0

في ظلال آية .. خشية الله رأس كل حكمة

الهاشمية -
الداعية نائلة هاشم صبري


قال تعالى: « وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ « سورة فاطر –الآية 28.

إنّ أحق الناس لخشية الله -سبحانه وتعالى- هم العلماء الذين أدركوا أسرار اختلاف الموجودات وتدبروا وتفكروا في هذا الصنع الإلهي العجيب لهذه المخلوقات ولهذا الكون الرحيب.

حقاً إنهم العلماء الذين يخشون الله -عزوجل- لأنهم عرفوه حق معرفته يتقونه بطاعتهم له -جل جلاله- فهم العالمون بقدرته وبما يليق به وهم العارفون بالله -تبارك وتعالى- فكانت صلتهم بالله قوية كلما ازدادوا به علماً ازدادوا خشية منه -سبحانه وتعالى- هذا وأن رائد العلماء وقائدهم هو رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

(عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- قالت: صنع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- شيئاً فرخص فيه فتنزه عنه قوم فبلغ النبي -صلى الله عليه وسلم-: فخطب بهم ثم قال: «ما بال قوم يتنزهون عن الشيء أصنعه فوالله إني لأعلمهم بالله وأشدّهم خشية). أخرجه البخاري في الأدب رقم (6101).

(وعن أنس -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الوسلملي -: «خشية الله رأس كل حكمة») أخرجه أبو نعيم في حلية الأولياء وذكره العجلوني في كشف الخفاء وذكره الهندي في كنز العمال برقم (5872).

وبعد: فإن هذه الآية الكريمة تبين لنا أن العلماء هم العالمون بدقائق صنع الله وهم الذين يخشون الله وحده وهم العاملون بأحكامه.

قال تعالى: « وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ»، هؤلاء العلماء يتأسون بالانبياء والرسل وفي مقدمتهم رسول الله -صلعليه وسلم - (قال مجاهد: إنما العالم من خشي الله -عزوجل-) المبصر لنور القرآن- الجزء22- صفحة172.

(وقال الربيع بن أنس: من لم يخشى الله فليس بعالم) فتح القدير-مجلد4- صفحة348.

اللهم هل بلغت... اللهم فاشهد






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :